728 x 90

    Array ( [0] => 12 [id] => 12 [1] => 1 [parent_id] => 1 [2] => نافذة على الحقوق [name] => نافذة على الحقوق [3] => 1 [order] => 1 [4] => # [page] => # [5] => [photo] => [6] => 0 [type] => 0 [7] => 0 [main] => 0 [8] => 2015-04-10 [date] => 2015-04-10 [9] => 1 [status] => 1 [10] => 1 [delete] => 1 [11] => ar [lang] => ar [12] => 0 [translator] => 0 [13] => 0 [side] => 0 [14] => 5 [box] => 5 ) SELECT * FROM `articles` where `cat_id` = '12' and `publish`<='2017-06-26 12:06:18' AND `lang` = 'ar' and `delete`='1' and `status`='1' ORDER BY `publish` DESC LIMIT 20 , 10
  • التعذيب في سجون النظام السوريّ بين القانون الدوليّ والقانون السوريّ

    عرّفت الفقرة الأولى من المادة الأولى من اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة، والنافذة بتاريخ 26 حزيران 1987، التعذيب بأنه: (أيّ عملٍ ينتج عنه ألمٌ أو عذابٌ شديدٌ، جسدياً كان أم عقلياً، يُلحق عمداً بشخصٍ ما بقصد الحصول من هذا الشخص، أو من شخصٍ ثالثٍ، على معلوماتٍ أو على اعترافٍ


  • الاختفاء القسريّ في سوريا

    وكانت الاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسريّ، لعام 2006، قد عرّفته، في المادة الثانية منها، بأنه: "الاعتقال أو الاحتجاز أو الاختطاف، أو أيّ شكلٍ من أشكال الحرمان من الحرّية، يتمّ على أيدي موظفي الدولة أو أشخاصٍ أو مجموعاتٍ من الأفراد، يتصرّفون بإذنٍ أو دعمٍ من الدولة أو بموافقتها،


  • المحاكم الاستثنائية

    وعند انطلاق الحراك الشعبي في سوريا في آذار 2011 عاد نشاطها أكثر من السابق حتى أنها سميت (مقبرة الناشطين والثائرين)، واستمدت سمعتها السيئة من قسوة أحكامها التي تبدأ بخمس سنوات وصولاً إلى عقوبة الإعدام.


  • منظمة "سيداو" تعرب عن قلقها من انتهاكات النظام بحقّ المرأة في سوريا

    يذكر أن العنف ضد النساء هو مصطلحٌ يستخدم بشكلٍ عامٍّ للإشارة إلى أيّة أفعالٍ عنيفةٍ تمارَس بشكلٍ متعمّدٍ أو بشكلٍ استثنائيٍّ تجاه النساء. ومثل جرائم الكراهية، فإن هذا النوع من العنف يستند إلى النوع الجندريّ للضحية كدافعٍ رئيسيٍّ للانتهاك.


  • اللاجئون في ظل القوانين الدولية و اللاجئون السوريون في ظل هذه القوانين

    حتى الآن لم تقم أي من الدول التي تستضيف السوريين بإعطائهم صفة لاجىء بشكل قانوني حيث تطلق عليهم هذه الدول تسميات مختلفة (نازحين – مهجرين – ضيوف) وذلك خوفاً من الالتزامات القانونية والترتيبات الخاصة بحقوق اللاجئين، وهي بهذا تتنصل توفير الحقوق الأساسية لهم والتي نصت عليها القوانين الدولية.


  • حقوق المعتقل السياسي في المواثيق الدولية

    تُبذل عنايةٌ خاصّةٌ لصيانة وتحسين علاقات السجين بأسرته، بقدر ما يكون ذلك في صالح كلا الطرفين. ويُوضع في الاعتبار، منذ بداية تنفيذ الحكم، مستقبلُ السجين بعد إطلاق سراحه. ويُشجّع ويُساعد على أن يواصل، أو يقيم، العلاقات مع الأشخاص أو الهيئات خارج السجن.


  • الحقوق المدنية في المعاهدات الدولية

    الحق في الحياة حق ملازم لكل إنسان. وعلى القانون أن يحمى هذا الحق. ولا يجوز حرمان أحد من حياته تعسفاً. أو إخضاعه للتعذيب ولا للمعاملة أو العقوبة القاسية، كما لا يجوز استرقاق والعبودية وإكراه أحد على السخرة أو العمل الإلزامي بجميع اشكاله


  • حقوق الأقليات في المواثيق الدولية لحقوق الإنسان

    صحيح أنّه ليس للإعلانات الدولية لحقوق الانسان أية قوة قانونية ملزمة للدول وذلك على عكس الاتفاقيات الدولية، إلى أنه لا يجوز التقليل من أهميتها وخاصة من الناحية المعنوية، ولا سيما ترسيخ الأرضية التي تُبنى عليها لاحقاً الاتفاقيات الدولية. وغالباً ما تتقدم الحقوق المنصوص عليها في هذه الإعلانات مقارنةً مع مضمون الاتفاقيات التي تتشدد الدول في صياغتها كما سنبينه أدناه.


آخر عدد

الأكثر قراءة

كتٌاب صور

سينما

بورتريه

الديك

إيقاع العدسة

ساخرة