728 x 90

    Array ( [0] => 10 [id] => 10 [1] => 1 [parent_id] => 1 [2] => منوعات [name] => منوعات [3] => 0 [order] => 0 [4] => # [page] => # [5] => [photo] => [6] => 0 [type] => 0 [7] => 0 [main] => 0 [8] => 2015-04-10 [date] => 2015-04-10 [9] => 1 [status] => 1 [10] => 1 [delete] => 1 [11] => ar [lang] => ar [12] => 0 [translator] => 0 [13] => 0 [side] => 0 [14] => 3 [box] => 3 ) SELECT * FROM `articles` where `cat_id` = '10' and `publish`<='2017-10-24 07:10:45' AND `lang` = 'ar' and `delete`='1' and `status`='1' ORDER BY `publish` DESC LIMIT 10 , 10
  • القنّاص/ عيناي حجرا رحى..

    ألبوم لآلاف الصور، فيها جزء من استكانتي، خنوعي، انكسار عينيّ، وطفولتي التي أكل القط لسانها، جمعت صوره، ورصفتها أمام الجدار، ووضعتها صوب دريئتي، واخترق الرصاص الصور عميقاً، ولم ترفّ لي عين.


  • نزلاء فندق كوكوشاغي

    أمام الفندق، وبعيداً عن النقاشات الدائرة في الصالة، هناك أطفال المهاجرين -بمعنى أدقّ، الذين يهمّون بالهجرة- يلعبون لعبة الغميضة، (لكم تشبه هذه اللعبة مصير أوليائهم من نزلاء الفندق!).


  • القنّاص

    السماء تبدو ستارة منخورة، مئات القطط برؤوس مقطوعة مرمية في الجوار، والرصاص معلّق في الستارة تلك، يا للحلم!


  • العلم وعبوس الفلاسفة

    إذ إنَّ الكُتُبَ، أي المعارف والعلوم بشكلٍ عامٍّ، بمثابة السُّلَّم الذي نستخدمه للارتقاءِ والصعود. وإذا صعدنا فما حاجتنا إلى السُّلَّم؟ وإذا لم ينفعنا في الصعود فلماذا نحتفظ به أساساً؟ أمْ أنَّ العلم والمعرفة قد تحَوَّلا الى غايتين نهائيتين للبشر بدلاً من السعادة والسلام؟


  • سأعود...

    كانت الأجرة أربعين ليرةٍ تركية من كلِّ فردٍ/ نَفَر لقاء نوم ليلةٍ واحدة، زِيدَتْ لـ خمسين ليرة فيما بعد، مع وجبة فطور، كانت كفيلةً بأن توقِظ الوافدين هناك مبكِّراً، كي لا تفوتهم وجبةً مجّانية – حسب اعتقادهم – أو يضطروا للشراء من مطاعم خارجية تكلِّفهم مصاريف إضافية هم بغنىً عنها.


  • شجرة واحدة لأسمائنا الكثيرة


  • عن حساسية النظام والمعارضة تجاه المجتمع المدنيّ!؟

    سيبقى مفهوم "المجتمع المدنيّ"، إلى أجلٍ غير مسمّى، ملتبساً مرّةً، وفضفاضاً مرّةً أخرى، لدى شريحةٍ واسعةٍ من السوريين. ليس لأن المجتمع المدنيّ ولد بالأساس كمفهومٍ غامضٍ، أو لأنّ الفلاسفة لم يحدّدوه بشكلٍ واضحٍ في كتاباتهم، بل تحدّثوا عن المدنيّة أو تناولوا المفهوم في إطاره العام


  • المُعضلة السورية والمستوى الإقليديّ

    إنَّ استمرار الأزمة السوريَّة وما نتج عنها من تداعياتٍ، حروبٍ وتطرّفٍ وهجراتٍ واسعةٍ وكبيرةٍ، يحقق مصالح عدّة أطرافٍ في الآن عينه -على عكس ما يُشاع في وسائل الإعلام-؛ فمن جهةٍ تستمر عجلة صناعة السلاح في الدول المتطوّرة في الدوران


  • القلب المزروع

    في السادسة من مساء اليوم ذاته، وزّع المكتب الصحافيّ في وزارة الصحة البيان التالي: "تحت رعايةٍ كريمةٍ من راعي الصحة والأصحاء، السيد الرئيس حافظ الأسد، وبتوجيهٍ من السيد وزير الصحة، تجري صباح الغد أوّل عملية زراعة قلبٍ لمواطنٍ من الجمهورية العربية السورية، في إنجازٍ قوميٍّ غير مسبوقٍ، وكثمرةٍ مباشرةٍ من ثمار الحركة التصحيحية المجيدة".


  • العولمة والنّسل "الملعون"

    إنَّ العلاقة بين القاعدة وأخواتها، من جهةٍ، والنظام الدوليّ الحديث، من جهةٍ أخرى، هي علاقةٌ بين وجهي عملةٍ واحدة، وهما في حالة تداخلٍ بنيويٍّ كما التوأم السياميّ. ولأنَّ نسل هذا السِفاح ملعونٌ كما كلُّ سِفاح، فلا عجب أنْ يتنصّلَ منه "والداه" فيسعيا إلى قتله تحت شعار محاربة "الإرهاب".


آخر عدد

الأكثر قراءة

كتٌاب صور

سينما

بورتريه

الديك

إيقاع العدسة

ساخرة