728 x 90

    Array ( [0] => 3 [id] => 3 [1] => 1 [parent_id] => 1 [2] => ملف [name] => ملف [3] => 2 [order] => 2 [4] => # [page] => # [5] => [photo] => [6] => 0 [type] => 0 [7] => 1 [main] => 1 [8] => 2015-04-10 [date] => 2015-04-10 [9] => 1 [status] => 1 [10] => 1 [delete] => 1 [11] => ar [lang] => ar [12] => 0 [translator] => 0 [13] => 0 [side] => 0 [14] => 0 [box] => 0 ) SELECT * FROM `articles` where `cat_id` = '3' and `publish`<='2017-11-22 21:11:11' AND `lang` = 'ar' and `delete`='1' and `status`='1' ORDER BY `publish` DESC LIMIT 20 , 10
  • أوراق الإدارات والمحاكم.. من تفاصيل الفوضى السورية

    يحقّ للمواطن السوريّ توكيل شخصٍ آخر، وكالةً عامةً أو خاصّةً، لإتمام معاملات البيع والشراء والتوقيع والتعامل كممثلٍ عن الموكِّل. الوكالة غير محدودةٍ بمدّةٍ، لكن أية مؤسّسةٍ يتمّ التعامل معها بموجب الوكالة تشترط تقديم نسخةٍ عنها مصدّقةٍ من القصر العدليّ.


  • سجن حماة المركزي: حكايات عن الألم والإرهاب

    ملف التعذيب وانتهاكات حقوق الإنسان في سوريا ليس بجديدٍ. فمنذ استلام حافظ الأسد سدّة الحكم، إثر انقلابٍ عسكريٍّ في عام 1970 (الحركة التصحيحية)، لم توفر سلطته العسكرية أحداً. زجّ الآلاف من معارضيه السياسيين، من يساريين وإسلاميين وقوميين عربٍ وكردٍ وغيرهم، في المعتقلات.


  • القمح السوري عنوان جديد للصراع

    وضعت الحكومة السورية هذا العام إجراءاتٍ تحفيزيةً نصب أعين الفلاح والتاجر معاً، لضمان نقل القمح من مناطق الحسكة، شماليّ شرقيّ البلاد، إلى جنوبها. في محاولةٍ منها للاستحواذ على إنتاج الأراضي الزراعية بأكملها، وضمان منع تهريبها إلى خارج الحدود، لا سيما إلى تركيا.


  • مقاتلو الحرب السورية سير مأساوية وأفق مسدود !

    يقول أحد الاختصاصيين الاجتماعيين لمجلة "صوَر": "خرج المقاتلون الأوائل لحماية المدنيين في المظاهرات السلمية، كما انشقّ عشرات الألوف من عناصر الجيش وأجهزة الأمن والشرطة، رفضاً لأوامر قتل المدنيين.


  • الامتحانات في سوريا.. مستقبل الطلاب وسط الفوضى وتخبّط القرارات

    والتقت "صوَر" بأحمد (18 عاماً) في مدينة مرسين، فقال: "تقدّمتُ لامتحان الثانوية العامة وفق المنهاج الليبيّ. ولستُ متأكداً من أنني سأحصل على شهادتي، التي تصدر من ليبيا، بسبب تردّي الأوضاع الأمنية هناك".


  • السوريات والزواج.. فوضى الوثائق، وتضارب «الشرعيات »

    ويلجأ الكثير من السوريين إلى الائتلاف الوطني لتثبيت زواجهم، حيث يمنح الائتلاف وثيقة زواج صادرة عن مكاتبه القانونية، لكن غياب الاعتراف القانوني بوثائق الائتلاف، يجعلها "حبراً على ورق"


  • أعمال السوريين ومعاشاتهم.. الرزق الممزوج بالدم

    أما شيركو، وهو شابٌّ ثلاثينيٌّ ومهندسٌ مدنيٌّ من عفرين، لجأ إلى مدينة إستنبول، فكان يعمل في مكتبٍ هندسيٍّ خاصٍّ ويدرس الماجستير بجامعة حلب. ويقول لـ"صوَر": "بعد رحلةٍ شاقةٍ في البحث عن عمل، وظفتني إحدى الشركات التركية كمراقب عمالٍ، براتب 1200 ليرةٍ تركية


  • مخيّم اليرموك.. من الموت جوعاً إلى داعش

    يعيش اليوم حوالي 16 ألف مدنيٍّ في المخيّم، في ظروفٍ أقلّ ما يقال عنها إنها مأساوية، يزيدها عجز المنظمات الإنسانية عن سداد حاجات الآلاف من السكان. فقد صرّحت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) أنّها لم تتمكن من تنفيذ مهامها الإنسانية داخل المخيّم طيلة الفترة الماضية، بسبب العملية العسكرية الأخيرة من قبل داعش والنظام، في حين دعت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدوليّ إلى السماح لفرقها بالدخول إلى المخيّم الذي لم تستطع الدخول إليه منذ تشرين الأول 2014.


  • الاتصالات في ظل الحرب.. الشرايين المقطوعة بين السوريين

    وظهرت لدى مؤيدي النظام على صفحات مواقع التواصل الاجتماعيّ حالةٌ من الغضب العارم، إذ أطلقوا حملةً لمقاطعة الشركتين. وتراوحت التعليقات على الحملة بين السلبيّ والإيجابيّ، فقد اتهم أحدهم الداعين إلى المقاطعة: "بالتآمر على سوريا، لأن ارتفاع الأسعار يضيف أموالاً لخزينة الجيش الذي يحارب الإرهابيين".


  • الدفاع المدني في سوريا.. أبطال يعملون بلا حقوق أو امتيازات

    تأسّست هيئة الدفاع المدنيّ بدرعا قبل نحو عامين، وتقدّم جميع أنواع الخدمات، من الإنقاذ والإسعاف وإصلاح شبكات المياه والكهرباء وجمع القمامة وإتلافها، كما تشرف على دفن الجثث بالتعاون مع الطبابة الشرعية. يقول أحد العاملين فيها لمجلة "صوَر": "لا نميّز بين قتلى المعارك من الجيش الحرّ أو من قوّات النظام. نقوم بجمع الجثث ودفنها. غالباً ما ندفن جثث قوّات النظام في مقابر جماعيةٍ خاصّةٍ مع توثيقٍ كاملٍ بالاسم والصورة، من أجل المبادلة مستقبلاً مع جثثٍ لدى النظام."


آخر عدد

الأكثر قراءة

كتٌاب صور

سينما

بورتريه

الديك

إيقاع العدسة

ساخرة