728 x 90

    Array ( [0] => 6 [id] => 6 [1] => 1 [parent_id] => 1 [2] => رأي [name] => رأي [3] => 4 [order] => 4 [4] => # [page] => # [5] => [photo] => [6] => 0 [type] => 0 [7] => 1 [main] => 1 [8] => 2015-04-10 [date] => 2015-04-10 [9] => 1 [status] => 1 [10] => 1 [delete] => 1 [11] => ar [lang] => ar [12] => 0 [translator] => 0 [13] => 0 [side] => 0 [14] => 0 [box] => 0 ) SELECT * FROM `articles` where `cat_id` = '6' and `publish`<='2018-08-18 13:08:36' AND `lang` = 'ar' and `delete`='1' and `status`='1' ORDER BY `publish` DESC LIMIT 60 , 10
  • القضيّة الكُرديّة وصراعات الشرق الأوسط

    غنيٌّ عن البيان أنّ جانباً كبيراً من "الفضل" في استدامة تلك المشكلات يعود أيضاً إلى هيمنة نظم الاستبداد، بمختلف أشكالها، على هذا الجزء من العالم. ولا يحمل ما شهدته وتشهده بلدان المنطقة من تحوّلاتٍ، بعد انطلاق "الربيع العربيّ"، في طيّاته حلولاً للقضايا العالقة، في ما يبدو حتى الآن، بقدر ما يضفي عليها مزيداً من التعقيد. "القضية الكردية" واحدةٌ من أبرز تلك القضايا.


  • هل من حلٍّ سياسيٍّ للمسألة السورية؟

    يقال إن وضع مسألةٍ ما هو حلّها، أو كيفية حلّها والطريق إليه، فكيف تضع القوى المحلية والإقليمية و"النخبة العالمية" المسألة السورية؟ ثورةٌ على نظامٍ تسلطيٍّ أم صراعٌ على السلطة أم صراعٌ إقليميٌّ ودوليٌّ على النفوذ؟ حربٌ أهليةٌ أم حربٌ طائفية؟ نزاعٌ سنّيٌّ شيعيٌّ أم حرب سنّةٍ على علويين وغيرهم من "تحالف الأقليات"، أم إرادة التوحش و"إدارة التوحش" و"حربٌ على الإرهاب"؟


  • في استخدام "الإسلام" كأيديولوجيا تسلّطية

    يكتمل المشهد بإضفاء الجماعات الإسلامية صبغةً دينيةً على كلّ ما تقوم به، حتى في خطابها وسلوكها السياسيين. فمن خلال "الشرعية الدينية" التي تسبغها على قادتها وعناصرها وجلّ ما يصدر عنهم، تزعم هذه الجماعات أنها الوريث الأمين للنبيّ وأصحابه الأوائل، بل تكاد تعُدّ نفسها امتداداً لمشروع النبيّ وخلفائه الراشدين.


  • نحو اللامركزية مرّةً أخرى

    العدالة هي جوهر الديمقراطية، لأنها الصيغة الوحيدة التي تؤلف بين الحرية والمساواة، على ما بينهما من تناقض، في تركيبٍ فريدٍ يشبه تركيب الماء من الهيدروجين والأوكسجين، إذا انفصل أيٌّ منهما عن الآخر يصبح الهيدروجين ساماً والأوكسجين حارقاً.

    • رأي
    • 11 كانون ثاني 2016

  • عن الديمقراطية واحتمالاتها في سوريا

    إلى ذلك، تلعب ثورة الاتصالات دوراً في تعزيز ثقافة الحوار. فالتواصل وتبادل الآراء الذي أوجدته ثورة الاتصالات، وأفاد منه السوريون بشكلٍ أكبر بعد الثورة، يُسهم في خلق بيئة تواصلٍ وحوارٍ وتبادلٍ للآراء في العالم الافتراضيّ كما في الواقع، خاصّةً بين فئات الشباب، إضافةً إلى انتشار ظاهرة "صحافة المواطن"

    • رأي
    • 23 كانون أول 2015

  • "الفيفا" والكاهن والشيطان

    قد تقلب بعض الأحداث أو المعلومات حياة الإنسان رأساً على عقب، كفردٍ أو كنوعٍ بمجمله. فإذا قِيلَ لأحدنا إنَّهُ ابنٌ لقيطٌ، وإنَّ أبويه الحاليين ليسا هما أبويه الحقيقيين، فإنَّ خبراً كهذا سيغيّر مجرى حياته تماماً، ويعدّ بمثابة زلزالٍ معنويٍّ كبير، كما تَغيَّر مجرى حياة البشرية قاطبةً عندما قالَ لنا كوبرنيكوس إنَّ الأرض ليست مركز الكون

    • رأي
    • 03 كانون أول 2015

  • المجتمع المدني من منظور مختلف

    حقاً لقد أغلق هيغل منظومته الفكرية على نهاية التاريخ بالدولة الليبرالية. ومثله أغلق ماركس منظومته الفكرية على نهاية التاريخ بالشيوعية. ولعل مرد ذلك كان نشدان الكمال والتمام للمنظومة الفكرية ووفاء للمنهج، لا للتاريخ، على غرار المنظومة الكوسمولوجية النيوتنية، التي أشاعت فكرة أن "الكون ساعة متقنة الصنع"، تسيره قوانين رياضية

    • رأي
    • 25 تشرين ثاني 2015

  • التقسيم ومشروع الدولة الفاشلة

    يلوح التقسيم، كشبحٍ أو غولٍ سليط، يُجمع الكلّ السوريّ على نكرانه وتجاهله تمنياً، وقبوله والاستسلام له أمراً واقعاً ومفروضاً. فتحليل الوضع العسكريّ وفرز الحدود بين أمراء الحرب، أو أصحاب الأمر في المناطق، يجعل التقسيم واقعاً حقيقياً غير معلن


  • عن الوطن والوطنيّة

    الناس، السكان، المواطنات والمواطنون مثلما هم في الواقع لا مثلما تريدهم السلطة أن يكونوا؛ هم مضمون الوطن ومن يمنحونه خصائصه الوطنية، بعملهم وإنتاجهم وإبداعهم، ويجعلونه جزءاً من نسيج حياتهم الاجتماعية والإنسانية العامة، أو النوعية، وركناً من أركان عالمهم.


  • "ورمٌ" في الفلسفة

    على نهج الأوّل قامتْ أُسُس فلسفتنا الحديثة منذ مائتي عامٍ على الأقلّ. وعلى الرغم من أنَّ الجميع، بلا استثناءٍ، يُشِيدُ بالثاني، أي بسقراط، ويرونه أبا الفلسفة قاطبةً؛ إلاَّ أنَّهم يكتفون بترديد عبارته تلك دون الأخذ بها. فعلام ذلك؟ وما علاقته باختراع الآلة وما نتجَ عنها من تراجع دور العضلات في حضارتنا البشريَّة؟


آخر عدد

الأكثر قراءة

كتٌاب صور

سينما

بورتريه

الديك

إيقاع العدسة

ساخرة