728 x 90

    Array ( [0] => 6 [id] => 6 [1] => 1 [parent_id] => 1 [2] => رأي [name] => رأي [3] => 4 [order] => 4 [4] => # [page] => # [5] => [photo] => [6] => 0 [type] => 0 [7] => 1 [main] => 1 [8] => 2015-04-10 [date] => 2015-04-10 [9] => 1 [status] => 1 [10] => 1 [delete] => 1 [11] => ar [lang] => ar [12] => 0 [translator] => 0 [13] => 0 [side] => 0 [14] => 0 [box] => 0 ) SELECT * FROM `articles` where `cat_id` = '6' and `publish`<='2017-11-22 21:11:35' AND `lang` = 'ar' and `delete`='1' and `status`='1' ORDER BY `publish` DESC LIMIT 20 , 10
  • إيران وأميركا، بين الأيديولوجيا والسلوك البراغماتي

    تاريخياً، تكثر الوقائع والأحداث الدالة على مدى التعقيد الذي اكتنف العلاقة الإيرانية – الأمريكية، ولعلّ فضيحة "إيران – كونترا" من أبرزها. كان موضوع "الفضيحة"، والتي تُعرف أيضاً باسم "إيران غيت"، هو اتّفاق سرّي باعت بموجبه الولايات المتحدة أسلحة لإيران، بين عامي 1985-1986، وذلك عن طريق إسرائيل، خلال الحرب العراقية الإيرانية.

    • رأي
    • 01 كانون ثاني 2017

  • السياسات الروسية.. بين عقد الصفقات المشبوهة والتصرّف كدولة عظمى !

    نستطيع القول إن هذا التنسيق الروسي الإسرائيلي، هنالك جزء منه يعود سببه لمتانة العلاقة السورية الروسية التي تعود إلى أربعينات القرن الماضي، وقد تطوّرت هذه العلاقات وأخذت بعداً استراتيجياً بعد (الحركة التصحيحية) المتمثّلة بانقلاب حافظ الأسد على الحكم 1970 . عدا عن تخوّف الإسرائليين من حماقة النظام السوري في فتح جبهة جديدة لخلط الأوراق في الساحة العالمية، وإرباك المشهد وتأزيمه أكثر.

    • رأي
    • 24 كانون أول 2016

  • دول وحكومات أم ميليشيات وعصابات؟

    ليست الميليشيات والعصابات في هذه البلدان سوى تعبير عياني عن تفكك المجتمعات وتشظي السلطة المركزية واهتراء المؤسسات، في كل منها، بعد أن أجهزت السلطات المركزية على جنين المجتمع المدني، وعصفت بإمكانات الاندماج الاجتماعي وتشكل دول وطنية.

    • رأي
    • 21 كانون أول 2016

  • في هجاء المثقّف "الفاشِل"

    لقد ضاعت فلسطين أولاً ومن ثم ضاعت القضية نفسها، أي القضية الفلسطينية، كما ضاع العراق وقبله لبنان وها هي سوريا تضيع رغم كل تلك "الانتصارات" التي حقّقها مثقّفونا وفنّانونا لقضايانا العادلة، فلماذا؟ وأين هو الخطب؟

    • رأي
    • 20 كانون أول 2016

  • إنّها مسؤوليّتنا..

    كان من الطبيعي بعد هذا، أن يثابر من التحق بالنظام من الديموقراطيين السوريين على نزع صفة الثورة عن الانفجار السوريّ وإلحاقه منذ البدايات بمؤامرة وردّة إسلامية خليجية وما إلى ذلك، بما يريحه من مواجهة مهامّه الديموقراطية بعد أن أقنع نفسه أن مهمّة اليوم هي مواجهة الإسلاميين وأن النظام السوريّ هو رأس الحربة في هذه المواجهة.

    • رأي
    • 14 كانون أول 2016

  • الجسد بين الثابت والمتغيّر

    إنَّ الجسد- كما هو معروف للجميع- الصورة الحقيقية للموجود البشري والتي تميّزه عن سواه من باقي الكائنات الحية. وبالإضافة إليه هنالك الصورة الذهنية، أي الشخصية، وهي مرتبطة بالاسم أساساً.

    • رأي
    • 11 كانون أول 2016

  • عن نقد المعارضة السورية

    يقول النموذج الذي اخترناه، من بين نماذج نقد المعارضات والمعارضين للمعارضة: "تعد مراجعة التجربة السياسية، والقصد من ذلك المراجعة النقدية، من أهم العمليات التي يفترض بالحركات السياسية القيام بها، في المحطات المختلفة، سواء في المؤتمرات الدورية، أو في سياق العمل اليومي.

    • رأي
    • 03 كانون أول 2016

  • من التفاوض إلى الحوار

    التفاوض هو إعادة إنتاج مبدأ الغلبة والمغلوبية، وعدم الاعتراف بجدارة الآخر المختلف واستحقاقه حرياتٍ وحقوقاً مساويةً لحريات المتكلم وحقوقه، إلا بقدر ما يحوز من القوة المادية أو المعنوية.

    • رأي
    • 28 تشرين أول 2016

  • سوريا: "علمانيةٌ" زائفةٌ وخطرٌ أصوليّ

    واظبت آلة النظام الدعائية و"علاقاته العامة" المتينة على دعم هذا الادّعاء بشتى الوسائل، ومنها استحضار صراعه الدمويّ مع الإسلاميين، والقيام من وقتٍ لآخر باستذكار شعاراتٍ قوميةٍ بما فيها من علمنةٍ مفترضة، رفعها "حزب البعث"، الغطاء الأيديولوجيّ المزمن للنظام.

    • رأي
    • 17 تشرين أول 2016

  • ما هو ضجيج الجبل؟

    فما الذي ينشده الفنانون، على اختلاف مشاربهم، من وراء أعمالهم، سوى المجد والشهرة وتخليد أسمائهم؟ ولولا ذاك الهدف هل كنَّا سمعنا بهم أصلاً؟


آخر عدد

الأكثر قراءة

كتٌاب صور

سينما

بورتريه

الديك

إيقاع العدسة

ساخرة