728 x 90

    Array ( [0] => 6 [id] => 6 [1] => 1 [parent_id] => 1 [2] => رأي [name] => رأي [3] => 4 [order] => 4 [4] => # [page] => # [5] => [photo] => [6] => 0 [type] => 0 [7] => 1 [main] => 1 [8] => 2015-04-10 [date] => 2015-04-10 [9] => 1 [status] => 1 [10] => 1 [delete] => 1 [11] => ar [lang] => ar [12] => 0 [translator] => 0 [13] => 0 [side] => 0 [14] => 0 [box] => 0 ) SELECT * FROM `articles` where `cat_id` = '6' and `publish`<='2019-04-21 18:04:39' AND `lang` = 'ar' and `delete`='1' and `status`='1' ORDER BY `publish` DESC LIMIT 20 , 10
  • زمن الرعب الكثيف

    حالة الرعب التي يعيشها المجتمع برمّته لا يمكن تبريرها بأنها مجرد حرب على الإرهاب كما يريدها تيار "الممانعة ونظرية المؤامرة الكونية"، وأيضاً لا يمكن توصيفها على أنها نتاج تآمر العالم وخذلانه لحركات الشعوب وفقط، بل إنها في العمق تطرح صورتي دراكولا وفرنكشتين بأبشع صورهما الإجرامية في تداول الرعب والقتل وتبريره.

    • رأي
    • 15 تشرين أول 2018

  • المظاهرات بين زمنين

    الحناجر كانت تصدح بالشعارات المناهضة للنظام مع مزيج من الشتائم والشعارات المطلبيّة، مثل الشعب يريد إسقاط النظام، ويلعن روحك يا حافظ، عند سماعي تلك الأصوات تباطأتْ قدماي المسرعتان، وبدت خطواتي متردّدة، كمَن يخطو خطوة إلى الأمام وأخرى إلى الخلف


  • إعادة التوازن

    يحدث أحياناً أن تلتقي مصالح أطراف دولية متعددة مع بعضها البعض دون تنسيق مسبق، أو حتى دون وجود إرادة سياسية. ويظهر ذلك جلياً بالنظر إلى الأوضاع في عديد من الدول التي تنخرط في الصراع السوري، نجد أنها تعاني من أزمات داخلية، ففي أمريكا يعاني الرئيس ترامب من أزمات داخلية كبيرة


  • استطلاع رأي حول مصير إدلب

    النظام السوري الآن يحشد قواته باتجاه الشمال والمعارضة كذلك وبرأيي لن تكون هناك حرب قادمة، فالصراع سيكون صراع سياسي، وصراع إعلامي بين إعلام المعارضة وإعلام النظام، ومن يقرر عنهما هم دول.


  • في الدولة "المدنيّة" والنفعيّة الغَرَضِيّة

    ليست العلمانيّة ولا المدنيّة هي العيب، ربما يحقّ لنا القول إنها النفس الأمّارة بالسوء، وهذه في مخاض التجارب الثورية حالة طارئة مهما امتدّت، تبقى ابنة ظروف تشكّلها يمكن للعمل المدني المتضامن وبالتعاون مع العمل السياسي أيضاً، أن يحدّا منها ومن غرضيّتها النفعيّة في سياق الإنجاز والتقدّم.


  • السويداءُ رهينةُ المأساةِ واستدعاءُ فِتنةِ التاريخ

    يمكننا القول أن البدو الرُّحّل وأبناء السويداء (الدروز) لم يكن عداؤهم مذهبياً، بل تعايشوا في فترات طويلة كفئتين، تسعى كل منهما خلف رزقها، ولا تستغني الواحدة عن الأخرى، بخاصة في أعمال الرعي، التي أوكلها الدروز للبدو مقابل فلاحتها.


  • ما هو الإنجاز المفقود؟

    هذه الفكرة، التي تبدو بسيطة جداً وواضحة، قد تكون منبع شرورنا وعلّة مآسينا كافةً. فما هو الإنجاز الأهمّ للبشرية، أنْ يسير الإنسان على سطح الماء أو على سطح القمر والمريخ أم أن يسير الإنسان، على سطح الأرض، بسلام؟ ومن دون السلام، ما فائدة العلم والمال والجاه؟


  • محادثات دمشق بين مَسَد والنظام .. بداية تفاهم أم شرارة صراع؟

    انقسمت الآراء في المناطق الكردية حول هذه المحادثات بين مؤيّد ومعارض، حيث اعتبرها البعض مفاوضات مباشرة، يمكن أن تسفر عن نتائج إيجابية، وبين مَن اعتبرها مجرّد بداية تسليم المنطقة للنظام. مجلّة (صُوَر) استطلعت آراء مجموعة من السياسيين والمثقّفين من أبناء المنطقة حول هذه المحادثات التي جرت في دمشق، في محاولة لاستشراف آفاق المفاوضات التي تمّ الاتفاق على بدئها، وما يمكن أن تؤول إليه من نتائج .


  • عن العلمانية والانعتاق السياسي والمواطنة

    نعني الانعتاق من الشرط الديني، الذي يفترض (دين الدولة)، ومن الشرط الإثني، الذي يفترض (إثنية الدولة، عروبة الدولة، مثلاً)، ومن الشرط الاجتماعي، الطبقي أو الفئوي، الذي يفترض (طبقية الدولة)، ومن سائر الشروط غير السياسية والافتراضات التي تمليها البنى والتشكيلات ما قبل الوطنية، التي تحول دون ارتقاء جماعة ما وتحوّلها إلى أمة حديثة.


  • الآنيّون والأبديّون .. جماعات الفراغ وتفريغ الجماعة

    الأبدُ مقلوب بأنامل الأنبياء، إنه الأبد مقشّراً، ومن ينتصر للّحظة، ويسير في شوارع المدن الراقية بلباس عصري وبارفان نادر، ذلك الذي يذهب ليوقّع صفقة سلاح فتّاك مثلاً، ويتناول لحوم عشرة كائنات بسكين لامع ودقيق أو ذاك الذي يكتب كثيراً للحرية لدرجة أنها ستختنق من ركام كلماته.


آخر عدد

الأكثر قراءة

كتٌاب صور

سينما

بورتريه

الديك

إيقاع العدسة

ساخرة