728 x 90

    Array ( [0] => 4 [id] => 4 [1] => 1 [parent_id] => 1 [2] => حوارات [name] => حوارات [3] => 0 [order] => 0 [4] => # [page] => # [5] => [photo] => [6] => 0 [type] => 0 [7] => 0 [main] => 0 [8] => 2015-04-10 [date] => 2015-04-10 [9] => 1 [status] => 1 [10] => 1 [delete] => 1 [11] => ar [lang] => ar [12] => 0 [translator] => 0 [13] => 0 [side] => 0 [14] => 2 [box] => 2 ) SELECT * FROM `articles` where `cat_id` = '4' and `publish`<='2019-04-26 18:04:20' AND `lang` = 'ar' and `delete`='1' and `status`='1' ORDER BY `publish` DESC LIMIT 0 , 10
  • مجلة صُوَر تحاور عضو هيئة التفاوض لقوى الثورة والمعارضة السوريّة أليس مفرج

    أيّ تسوية سياسية قادمة لا قيمة لها دون السوريين/ات، وليست جميع المعارضة مَن عوّلت على السلاح والتدخّل الخارجي الذي جاء بفعل القمع الممنهج بحقّ الشعب السوري، واستخدام العقوبة الجماعية وقوده الموالي والمعارض، بكون سوريا محتلّة من قوى إقليمية ودولية استجلبها النظام


  • زيدون الزعبي: الطرفان السياسيّ والعسكريّ في سوريا متّفقان "ضدّ" المجتمع المدنيّ

    حقيقة الموضوع شائك. إذا أردنا شرحاً مفصّلاً عن (ما هو المجتمع المدنيّ! ومَن هو!). هل يقوم بدوه؟ نعم يقوم. لكن هل هو إيجابيّ دوماً "سأقول لا". من وجهة نظري لا يوجد مجتمع مدنيّ بمعنى الكلمة حالياً، بحكم أن هناك التباس في مفهوم المجتمع المدني.


  • مجلّة "صُوَر" تحاور المعارض السوري الدكتور راتب شعبو

    هي بالفعل عمر كامل يصعب أن تستوعبه اللغة. بقيت سنوات أكتب عن هذا العمر المسروق، ثم جمعت ما كتبته في كتاب صدر في 2015 عن دار الآداب بعنوان «ماذا وراء هذه الجدران». ». أن تكون في العشرين من عمرك، وتجد الدولة بكل طاقاتها وثقلها تعاملك كعدوّ لمجرّد أنك خارج عن «التجانس»، وتجعلك لذلك دريئة لمخزون لا ينضب من الحقد والعنف والكراهية.


  • مجلة صور تحاور الدكتور قدري جميل رئيس منصّة موسكو للمعارضة السوريّة

    نحن لم ننضم إلى الهيئة العليا للمفاوضات، الهيئة العليا للمفاوضات أصبحت من الماضي؛ ما جرى هو أن منصات المعارضة الثلاث المذكورة في القرار 2254 (موسكو- القاهرة- الرياض) اتفقت على تشكيل هيئة المفاوضات السورية لتشكيل وفد واحد للمعارضة، وقدمنا بذلك تنازلاً كبيراً بما يتعلق بنسب التمثيل، وكان هدفنا من ذلك هو الوصول إلى المفاوضات المباشرة مع النظام، والتي لا مخرج دونها.


  • مجلّة صُوَر تحاور الباحث السوري سلام الكواكبي

    سيكون للمجتمع المدني السوري دور كبير في عملية إعادة البناء المادي والأخلاقي في سوريا المستقبل بعد إنجاز عملية الانتقال السياسي. هناك صراعات عدّة في سوريا على حساب الصراع من أجل الحرّية مجلّة صُوَر تحاور الباحث السوري سلام الكواكبي مدير المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات في باريس


  • مجلة صور تحاور الدكتور إحسان عزالدين

    أقول لك، معاينتي كانت بسيطة منذ البداية، أتمنى لو أنني لا أتقاضى أجرة للمعاينة نهائياً، وأن أعمل مجاناً، لكني وجدت فيما بعد أن الأجر الرمزي يُشعر المريض أنه لا يتلقى العلاج شفقةً أو مقابل صدقة، وللعلم فقط، أنا أتقاضى نفس الأجر من الغني والفقير، كي لا يشعر الفقير أنني أشفق عليه.


  • صُـوَر تحاور الأستاذ الجامعي والدكتور «مسلم عبد طالاس»

    لم يكن الاقتصاد السوري، اقتصاد سوق وعرض وطلب, بل كان نوع من الإدارة الحكومية المسيسة للموارد. وإن أخذنا بفكرة أن الحرب هي شكل من السياسة, فإن الاقتصاد السوري قبل الثورة لم يكن بعيداً عن منطق اقتصاد الحرب. وجاءت الثورة وتلتها أو تحوّلت إلى حرب أهلية، ونتيجة ذلك توسع منطق الحرب لكي يشمل نسبة عالية جداً من النشاط الاقتصادي في سوريا. بالتأكيد سيسود المنطق الحربي اقتصاد سوريا فترة معينة بعد انتهاء الأزمة ريثما يتم اتخاذ تدابير متعلقة بالمرحلة الأولى من إعادة الإعمار


  • مجلّة صُوَر تحاور السياسيّ السوريّ المعارض رياض درار

    وفي سوريا يمكن لمشروع الحضارة الديمقراطية أن يطلّ برأسه ليشكّل ثقافة الحداثة وينشىء الأمة الديمقراطية عبر الإدارة الذاتية التي لا تهدف إلى هدم مؤسّسة الدولة وبناء دولة جديدة في مكانها، بل تهدف إلى بناء مجتمع جديد أخلاقي وسياسي ومنظّم على قاعدة المبادئ الديمقراطية.


  • أميرة حويجة: السجن.. الذاكرة.. والنتيجة: أن تكون متفرّجاً أرحم من أن تكون فرجة

    وعلى هامش هذه الكتل السياسية تظهر مشاريع من ائتلافات وسواها، يكونون في اجتماع عدد أعضائه 25 شخصاً لا يمثّلون سوى أنفسهم ويتحدّثون باسم الشعب، أظن أن هذا كثير على أن نتقبّله، قد يكونون شخصيات هامّة، ولكنهم بالنتيجة خارج البلد ولا يمثّلون سوى أنفسهم، وهؤلاء يرفعون في وجهك خارطة طريق.. لكن بالنتيجة، نحن على الأرض، وأظن أننا أصحاب تجربة ونعرف كيف نحلّل ونقرأ، فخرائطهم التي يعلنونها يمكن أن تُعلن دون مؤتمرات ولا أجندات دولية ولا سواها، هذا الكلام يجعلنا نبتعد، نبقى بعيدين.


  • مجلّة صُوَر تحاور الطبيبة والروائيّة نجاة عبدالصمد

    أيقظتِ الحرب إرادة المرأة، وإدراكها لدورها، ولعلّها تكمل صحوتها وتبدأ بتربية الذكور والإناث معاً على الثقة بالنفس، لا أن تكون الأمّ نفسها نصيرة ابنها الذكر أكثر من الأنثى. انتبهت كثيرٌ من النساء إلى ضرورة تنظيم الأسرة بعد أن كنّ لا يفعلْن شيئاً سوى الإنجاب. هذه الدروس لم تكن لتصل إليهنّ لولا الحرب والنزوح ومرارة التجربة.


آخر عدد

الأكثر قراءة

كتٌاب صور

سينما

بورتريه

الديك

إيقاع العدسة

ساخرة