728 x 90

    Array ( [0] => 9 [id] => 9 [1] => 1 [parent_id] => 1 [2] => ثقافة [name] => ثقافة [3] => 0 [order] => 0 [4] => # [page] => # [5] => [photo] => [6] => 0 [type] => 0 [7] => 0 [main] => 0 [8] => 2015-04-10 [date] => 2015-04-10 [9] => 1 [status] => 1 [10] => 1 [delete] => 1 [11] => ar [lang] => ar [12] => 0 [translator] => 0 [13] => 0 [side] => 0 [14] => 6 [box] => 6 ) SELECT * FROM `articles` where `cat_id` = '9' and `publish`<='2018-02-21 20:02:50' AND `lang` = 'ar' and `delete`='1' and `status`='1' ORDER BY `publish` DESC LIMIT 20 , 10
  • البدلة البرتقالية.. قراءةٌ في رواية "جْوّنتنامو"

    يبدأ مشوار العذاب التالي للوصول في زنازين انفراديةٍ موضوعةٍ بطريقةٍ تجعل من المستحيل أن يرى سجينٌ صاحبه في الزنزانة التالية. "لا تلتفتْ، لا تتكلم، لا تتحرك" هي الكلمات التي يطنّ صداها في الأذن. حتى أن سوء حظ أحد السجناء أنه عندما نظر ناحية السور انهال عليه الحرّاس بالعصيّ فأخذ يتقلى تحت مطر الضربات حتى تكوّم حول أصفاده وهو يموء مثل قطةٍ وليدةٍ لفظتها أمها بناحيةٍ قاحلة.


  • قراءةٌ في نصّ المغنية الصلعاء

    أراد يونسكو من خلال نصّه هذا أن يعيد مفهوم الإدراك عند الإنسان، وذلك بنسيان كلّ ما هو ثابتٌ في ذهنية المرء من منطقٍ وبديهة. ولقد ظهر هذا الأمر في ثلاث نقاطٍ واضحة؛ تتعلق الأولى بموت صديقة السيدة سميث وعدم موت طبيبها الذي جرّب الدواء على نفسه، وجاء على لسان السيد سميث ضرورة موت الطبيب معها


  • بين منفَيَين.. قراءةٌ في كتاب بوّابات أرض العدم للروائية السورية سمر يزبك

    هنا ذهبت الكاتبة بالحجاب إلى أبعد من كونه خرقةً تغطّي الرأس وحسب، إنما هو حجاب العقل والمعرفة، حجابٌ أيديولوجيٌّ وضعته الشريعة وغذّته الأعراف والتقاليد. مما أطاح بالمرأة السورية جانباً وعزلها عن الاشتراك في التظاهر بحجّة الخوف عليها.


  • حبٌّ وسط الخراب

    في ثنايا الرواية يأخذ تقلب المزاج مداه لدى البطل الذي يروي حكايته مع حبيبته، وتوقه إلى التواصل معها رغم الخلافات المستمرّة التي تفضحها الأيام ومجريات الأحداث في بلادٍ بعيدةٍ عن أرومة الحبيبين وأصولهما الأوروبية. في قلب الرواية قصّة حبٍّ وهيامٍ بين الروائيّ جيمس جيليسباي والصحفية إنيس سابياني.


  • عن قتل الأب في ثقافتنا

    يأخذنا الكاتب في ثنايا مراجعاته لنتأمل سويةً كيف يتم تأبيد سلطة الأب الثقافيّ عبر حالةٍ لا زلنا أسرى لها في المقدّس في التفسير الذي لم ينسحب من فضاء العمل التاريخيّ. نحن أسرى سلطة المرجعيات المتآكلة، فثمّة حديثٌ لا ينتهي عن الهوية.


  • أزمة الهويّة واغتراب الإنسان .. قراءةٌ في رواية ساق البامبو لسعود السنعوسي

    عيسى على هامش الوطن: الكويت، الجنّة الموعودة والحلم الرحب، لم تتسع له. ولم تمنحه سوى زجاجةٍ مليئةٍ بالتراب المعطّر بدم أبيه، الذي قتل بعد اعتقاله على يد الجيش العراقيّ إبان غزوه للكويت.


  • برتولد بريخت .. أوهام المسرح

    كتب بريخت مسرحيَّاتٍ عدَّةً وفقَ تصوِّرٍ فكريٍّ خاصٍّ به، وأدَّى هذا التصوُّر في نهاية المطاف إلى تأسيسِ حركَةٍ مسرحيَّة تخصُّه تمّ تعميمها على العالَم كنمطٍ مسرحيٍّ بريختيٍّ إن صحَّ التعبير، هذا النمط لا يقلُّ براعَةً عمّا فعله آرثور رامبو في الشعر وتمارينهِ وأسلوبيَّاته.


  • بلاد الخلود والموت

    ولم تظهر المرأة في الرواية إلا في شخصية لميس، الطالبة في كلية طب الأسنان، والمتناقضة بين الطيبة (العناية بأمها المجنونة) وبين الانتهازية التي أدّت بها إلى التلاعب بعواطف الضابط السنّيّ مروان، الذي اكتسب شهرته من قسوته المفرطة على المعارضين من السنّة.


  • ملعون دوستوفسكي

    حاول عتيق رحيمي السير على نفس نهج رواية "الجريمة والعقاب". في مجتمعٍ يحترق بروحه القبلية التي تدعو إلى الحرب والثأر والدوران في طاحونة العذاب والموت بدوائر أبديةٍ لا فكاك من حلقاتها الجهنمية. لتثبت مصداقية نبوءة كارل ماركس، الداعية الأبرز لمقولات الجدل الهيرقلطسية، عن حتمية التغيّر والتطوّر؛ حينما قال: "أفغانستان منطقةٌ عصيّةٌ على التغيير"!!!.


  • أزمة الضمير في الأدب الإسرائيليّ

    ميخائيل شابٌّ خجولٌ. وحيدٌ لأبويه وعمّاته الأربع. أبوه موظفٌ بسيطٌ في بلدية ماكور باروخ. وأمه متوفاة. شابٌّ مثابرٌ على النجاح. أحب حنة بصدق تربيته، لكنها كانت دوماً تصفه بالضعيف وعديم الذكاء. هو عكس فتى أحلامها القويّ والقادر على حمايتها.


آخر عدد

الأكثر قراءة

كتٌاب صور

سينما

بورتريه

الديك

إيقاع العدسة

ساخرة