728 x 90

    Array ( [0] => 9 [id] => 9 [1] => 1 [parent_id] => 1 [2] => ثقافة [name] => ثقافة [3] => 0 [order] => 0 [4] => # [page] => # [5] => [photo] => [6] => 0 [type] => 0 [7] => 0 [main] => 0 [8] => 2015-04-10 [date] => 2015-04-10 [9] => 1 [status] => 1 [10] => 1 [delete] => 1 [11] => ar [lang] => ar [12] => 0 [translator] => 0 [13] => 0 [side] => 0 [14] => 6 [box] => 6 ) SELECT * FROM `articles` where `cat_id` = '9' and `publish`<='2018-12-17 02:12:55' AND `lang` = 'ar' and `delete`='1' and `status`='1' ORDER BY `publish` DESC LIMIT 10 , 10
  • هل نحن بحاجة لمنتحرين أيديولوجيّين؟

    قد يبدو الانتحار الفردي الذي يحدث بقرار شخصي معقّداً ويحتاج إلى معالجة نفسية وفلسفية عميقة، إلا أن هناك نوعاً آخر من الانتحار أكثر غرابة وإثارة للجدل، وهو الذي لا يحدث بقرار وداخل عقل المنتحر وإنما في عقول مَن حوله، يزرعون البذرة في رأسه ويدعمونها بخلق حالة وهميّة بالخلاص في عقل الهدف ويدفعونه ليكون الضحية.


  • عن المونودراما

    العقل الواهن، الواحد، الرخو، البارد . سيقول بأن المونودراما تمارس الإقصاء لأنها تعتمد على الشخصية الواحدة, سيماثل بين الحياة والمسرح ، بعنجهيّة العقل البيروقراطي المطمئنّ والمتكسّب من الثقافة السائدة واستقرار أدواتها ومفاعيلها في الحياة... في النص المونودرامي هناك تطرّف إبداعيّ من نوع ما، إنه تطرّف نحو الكشف والمكاشفة الأكثر غرابة ووحشة، ما الذي ستفعلهُ شخصية واحدة تحضر في زمن الخشبة البالغ في كثافته ودلالاته وخطورة تفاصيله؟


  • لوحات عالميّة بين الشهرة والغلاء

    تعيش اللوحة أكثر من حياة صانعيها، وغالباً ما تحتفظ المتاحف باللوحات الفنّية المشهورة خاصة المؤرّخة ما قبل العام 1800، والتي نادراً ما تُباع، ولا يزال عشّاق الفنّ يقتنون الأعمال الفنّية رغم ارتفاع أسعارها، وقيمة اللوحة أو العمل الفني تحدّدها عوامل كثيرة من أبرزها ظروف ولادة العمل الفني نفسه ، حيث تختزل بعض الأعمال واقع المجتمعات التي وُلدت فيها بفرحها وألمها ومآسيها.


  • آكيتيا .. قصّة الأرض والهويّة

    عندما تتكثّف اللغة تتوهّج المعاني وتفيض الدلالات، فتغدو الكتابة كأنها فن تقطير الكلمات للحصول على روح اللغة (إسانس) أو لغة الروح، التي تنفتح على فضاءات رمزية وأسطورية تتصادى فيها آلام المحرومين من حقوقهم، والمقتلَعين من أرضهم. هذه اللغة تضع العقل أمام تحديات التحليل والتركيب والاستقراء والاستنتاج والتأوبل.


  • نبيل ال .. ملحم .. على حدود أوطانه

    هو ظاهرة لا تتكرّر، إيقاع صوته يكسر رتابة الاعتيادي، وجنوحه للفرادة يحرّك سكون محيطنا، مصنوع من معدن لا يصدأ، باتر ومنحاز للوجوه الطالعة من لون القمح السوريّ. سوريّ المنبت والحلم، مصري المزاج، مغاربي البصيرة والفطنة.


  • لوتريامون .. سليل متأخّر للرومانسيّة الجنونيّة

    "لقد غنّيت للشرّ كما فعل ميسكيوفيسكي Misckiewickiz، وبيرون، وميلتون، وسوتجيه، وألفرد دوموسيه ، وبودلير، إلخ" بشكل طبيعي قد أبالغ قليلاً في معيار النغم لكي أصنع الجديد في اتّجاه هذا الأدب السامي الذي لا يغنّي لليأس إلا لقمع القارئ، ولكي أجعله يشتهي الخير كعلاج".


  • العَرض المسرحيّ السوريّ "اختطاف".. ابتعاد عن البحث وسخرية سوداء تقف عند البديهيّات

    "اختطاف" عرضٌ، انطلق مؤخّراً بمناسبة يوم المسرح العالمي 27/3/2017م، على خشبة مسرح الحمراء بدمشق، وتستمرّ عروضه في بعض المحافظات السورية حتى الآن (حمص، اللاذقية، طرطوس). "اختطاف" ممثّلينَ غالبيّتهم من خريجي المعهد العالي للفنون المسرحية، للعمل ضمن إطار ربما يدركه بعضهم أو لا، خاصة مع ظروف عملهم السيّئة كخريجين جدد في الوضع الصعب في الداخل السوري حيّاتياً وفنياً


  • "كلني : التاريخ الطبيعيّ وغير الطبيعيّ لآكل لحوم البشر"

    بعد أن نقول لأنفسنا كم يمثّل أكل لحوم البشر انحرافاً كابوسيّاً – فهو في الأفلام والروايات وتابلويد الإثارة – نجد هذه الفكرة قد نسجت نفسها في خرافاتنا وأساطيرنا و شكّلت الأساس لعلاجات معجزة، قديماً وحديثاً، وساعدت في انضباط أطفالنا المعاندين و تطويعهم (أوللترفيه عن الجيّدين منهم)، وبرزت في الكتاب المقدّس ولدى علماء الأنثروبولوجيا، وفتنت، علماء الحيوان وعلماء الأحياء، و- للأسف - لعبت دوراً هامّاً في الاستعمار والغزوات والحروب


  • قراءة في كتاب قصص غريبة من المدرسة العجيبة

    "جوي" التي أكلت وجبة داميون خلسة لم تعاقبها السيدة جولز ولم تضطرها إلى الاعتراف، ولكن بطريقتها التربوية جلعتها تعترف بخطئها أمام نفسها، ثم لن تكرر ما فعلته أبداً.


  • قراءة في رواية " بانسيون مريم" لنبيل الملحم

    بانسيون مريم، رواية تأخذنا إلى فضاءات واسعة داخل العقل والجسد الإنساني المكبوت والمغلق منذ عقود طويلة.. بشر منسيّون على حواف الحياة، مهملون لا أحد يراهم يجمعهم مكان واحد، مكان مُعتم مُغبرّـ والكل يسكن عزلته وماضيه.


آخر عدد

الأكثر قراءة

كتٌاب صور

سينما

بورتريه

الديك

إيقاع العدسة

ساخرة