728 x 90

    Array ( [0] => 5 [id] => 5 [1] => 1 [parent_id] => 1 [2] => تحقيقات واستقصاء [name] => تحقيقات واستقصاء [3] => 3 [order] => 3 [4] => # [page] => # [5] => [photo] => [6] => 0 [type] => 0 [7] => 1 [main] => 1 [8] => 2015-04-10 [date] => 2015-04-10 [9] => 1 [status] => 1 [10] => 1 [delete] => 1 [11] => ar [lang] => ar [12] => 0 [translator] => 0 [13] => 0 [side] => 0 [14] => 0 [box] => 0 ) SELECT * FROM `articles` where `cat_id` = '5' and `publish`<='2018-04-26 11:04:08' AND `lang` = 'ar' and `delete`='1' and `status`='1' ORDER BY `publish` DESC LIMIT 20 , 10
  • المثليَّة الجنسيَّة، واقعٌ مرئيٌّ وصدٌّ اجتماعيٌّ وإعلاميّ

    يقول (مصطفى): "لديّ أصدقائي الذين أسهر برفقتهم ونتناقش في بعض المواضيع السياسيَّة، ولكن غالباً ما ألقى نفسي وحيداً للغاية. وفي ظلّ التخوّفات الكثيرة من القوات الأمنيَّة الكردية، التي سبقت وأن ألقت القبض على حالاتٍ مشابهةٍ لحالتي، أبقى كاتماً سرّي في داخلي، لعلّ شيئاً ما يتغيَّر في ظلّ التغيّرات العظيمة التي تحدث بين الفينة والأخرى".


  • التعليم السوريّ في تركيا بين التخبّط والفساد

    تجاوز عدد المعلّمين السوريين في إسطنبول وحدها الـ1700 مدرّسٍ من جميع الاختصاصات. ولا تختلف صعوبة وضع المعلم عن وضع الطالب، بل تفوقه أضعافاً مضاعفة. فمنذ وضَع قدميه على الأرض التركية بدأ بالبحث عن سبل العيش بأدنى متطلباته..


  • أطباء محافظة إدلب تحوّلوا إلى تجّار

    احتار حسام كيف سيتدبر أمره، ومن أين سيأتي بالمال. كان قد جمع عشرين ألف ليرةٍ للولادة، فأعطاهم هذا المبلغ واعداً أنه سيكمل الدفع بعد الولادة، ولكن المحاسب لم يرضَ، موضحاً بأنه مكلفٌ باستلام المبلغ كاملاً.


  • وسط فظاعات الحرب: تجارب حب اجتازت حاجز الدين والطائفة وتكللت بالزواج

    يعيق وجود اختلاف ديني بين الشاب والفتاة في سوريا زواجهما، و في حالة سلاف ونبيه يصبح هذا الزواج شبه مستحيل. إلا أن الشابين تمرّدا على هذه الأعراف.


  • الاختفاء القسريّ في إدلب

    يستغلّ النظام الرغبة العارمة لدى أسر المفقودين لمعرفة مصير أولادهم وإنقاذهم وتخليصهم، ما يجبر بعض الأسر الفقيرة على استدانة مبالغ كبيرةٍ أو بيع ممتلكاتها من أجل ذلك.


  • أطفال سورية يدفعون فاتورة الحرب

    ترك الطفل أحمد (12 عاماً)، من مدينة معرّة النعمان، المدرسة، وهو يعمل الآن في جمع المواد البلاستيكية والنحاس والحديد من مكبّات النفايات ومن الأبنية المهدّمة. ويقارب بيعه اليوميّ /150/ ليرةً سوريةً، أي أقلّ من دولار. يقول: "أعمل لمدّة /6/ ساعاتٍ يومياً من أجل أن أكسب بعض المال وأساعد به أسرتي


  • خمسة تحوّلاتٍ رئيسيةٍ طرأت على نمط حياة السوريّين بسبب الحرب

    تقول السيدة جمانة، النازحة من منطقة القابون إلى قلب العاصمة دمشق، لمجلة صوَر: "كان بيتي ثلاث غرفٍ وصالة، أما اليوم فأسكن وزوجي وأولادي مع أبي وأمي في بيتٍ مؤلفٍ من غرفتين وصالة. تغيّرت كلّ عاداتي وأشعر بعدم الاستقلال الكامل. ليس لدينا خيارٌ آخر، قُصف بيتنا ونجونا بأعجوبة".


  • حملة زجّ الشباب في الجيش مستمرّة، والتعرّض لدورياتٍ عسكريّةٍ وأمنيّة

    وتعطّلت الحياة في مراكز المدن، ولا سيّما في دمشق التي يقطنها سبعة ملايين مواطن، نتيجة الخوف والهلع الكبيرين اللذين أصابا الغالبية الساحقة من سائقي وسائط النقل العامة، ما زاد من طين أزمة النقل بلةً.


  • حقول الرّميلان تُدار بخبراتٍ كُرديّة، وآبارٌ نفطيّةٌ ما تزال تحت إشراف شركاتٍ أجنبيّة

    تُشير بعض الدراسات التاريخية إلى أن عمليات التنقيب عن البترول في "الرّميلان" بدأت من جانب شركة نفطٍ عراقيةٍ عام 1934، إبان الانتداب الفرنسيّ على سوريا، باشرت حينها عملها في التنقيب ضمن مساحةٍ قدرها 3700 كم2، ثم تمّت مضاعفة المساحة عام 1936، قبل أن تتوقّف أعمال الحفر عام 1941 بسبب الحرب العالمية الثانية.


  • مالكو السفن السورية استبدلوا أعلامها قبل الثورة

    - تبحر السفن تحت علم دولةٍ واحدةٍ فقط، وتكون خاضعةً لولايتها الخالصة في أعالي البحار إلا في حالاتٍ استثنائيةٍ منصوصٍ عليها صراحةً في معاهداتٍ دوليةٍ أو في هذه الاتفاقية، ولا يجوز للسفينة أن تغيّر علمها أثناء رحلةٍ ما أو أثناء وجودها في ميناء زيارةٍ إلا في حالة نقلٍ حقيقيٍّ للملكية أو تغييرٍ في التسجيل.


آخر عدد

الأكثر قراءة

كتٌاب صور

سينما

بورتريه

الديك

إيقاع العدسة

ساخرة