728 x 90

    Array ( [0] => 14 [id] => 14 [1] => 1 [parent_id] => 1 [2] => بورتريه [name] => بورتريه [3] => 4 [order] => 4 [4] => # [page] => # [5] => [photo] => [6] => 0 [type] => 0 [7] => 0 [main] => 0 [8] => 2015-04-13 [date] => 2015-04-13 [9] => 1 [status] => 1 [10] => 1 [delete] => 1 [11] => ar [lang] => ar [12] => 0 [translator] => 0 [13] => 0 [side] => 0 [14] => 8 [box] => 8 ) SELECT * FROM `articles` where `cat_id` = '14' and `publish`<='2017-10-23 06:10:01' AND `lang` = 'ar' and `delete`='1' and `status`='1' ORDER BY `publish` DESC LIMIT 50 , 10
  • ضريبة القلم .. جهاد أسعد محمد: من السّطرِ إلى الزنزانة !!

    دمشق أصبحت في نظر جهاد أسعد محمد، الزنزانة الواسعة التي يمشي فيها متوجّساً وجوه الملايين من المارّة الخاضعين تحت إمرة السجّان الواحد!.. الجلاد الواحد !.. الوجوه ذاتها توحي لجهاد الألم والشفقة!؛ كلّهم ضحايا ..! ضحايا الاستبداد، ومنهم ضحايا أنفسهم التي آثرت العبودية عوضاً عن الحرية المُطلقة.


  • إلى المجهولِ أيضاً.. مازن درويش!

    في 10 مارس/آذار قام رئيس محكمة مكافحة الإرهاب بتأجيل محاكمة مازن ورفيقيه للمرة السابعة على التوالي حتى 24 مارس/آذار. تشير التقارير أنّ التأجيل الأخير كان ادعاءً مرتّباً مفاده أن أحد القضاة المشاركين في المحاكمة لم يحضر بسبب سوء حالته الصحية. إلا أن التأجيلات السابقة كانت ترجع إلى إخفاق الحكومة في تقديم أدلة ضد المتهمين.


  • رزان زيتونة من مقاومة النظام إلى سجون المعارضة

    إلا أن نشاط رزان لم يبدأ مع اندلاع الاحتجاجات في سوريا، بل يعود إلى فترة تخرجها وانخراطها في الدفاع عن المعتقلين السياسيين. وفي عام 2005، أسست زيتونة “رابطة معلومات حقوق الانسان في سوريا”، لتكون بمثابة قاعدة بيانات لانتهاكات النظام لحقوق الانسان في البلاد، بالإضافة إلى نشاطها في “لجنة دعم عائلات المعتقلين السياسيين في سوريا”.


  • عبد الرحمن الكواكبي: تشريح الاستبداد وتأصيل الحرية

    أدرك الكواكبي، في بداية حياته وعمله في الصحافة الرسمية، أنها لا تستطيع حمل قيم الحرية وروح المقاومة التي يؤمن بها، كونها تنطق باسم السلطان، مما دفعه لأن يؤسس هو وزميله، السيد هشام العطار، أول جريدة مستقلة، وهي «الشهباء»


  • جودت سعيد.. غاندي العرب والإسلام

    تعرّض سعيد، المولود في قرية بئر عجم الواقعة في الجولان المحتلّ، عام 1931، لعدّة مضايقاتٍ واعتقالاتٍ كان آخرها عام 2000 أثناء انتخابات التوريث لبشار الأسد، حين قام بكتابة كلمة "لا" في بطاقته الانتخابية، معبّراً عن معارضته لسياسة التوريث.


  • صادق جلال العضم.. الفيلسوف السوري المشاكس

    ولد صادق جلال العظم عام 1934 في دمشق وتابع الثانوية في المدرسة الإنجيلية في صيدا (لبنان)، ثم حصل على درجة الليسانس في الآداب بامتياز من الجامعة الأمريكية في بيروت (اختصاص فلسفة)، وأتم دراسته العليا في جامعة (بال) في أميركا، حيث نال درجة دكتور في الفلسفة الحديثة.


  • الأب باولو دالوليو (بولص)

    تختلف الآراء حول الأب باولو من مشكك بعمله ونعته بالجاسوس إلى من يدعوه بأيقونة الثورة السورية، ولكن يؤكد كل من قد تعامل معه بأنه شخص لا يتكرر مثله كما وصفه الفيلسوف الفرنسي المعاصر ريجيس دوبريه بأنه «المسيحي الاستثنائي».


  • توكل كرمان .. بلقيس الثانية

    المرأة المتحدرة من أسرة ريفية من منطقة "مخلاف شرعب" في محافظة تعز، اختيرت كأكثر النساء ثورية في التاريخ بحسب مجلة التايم الأمريكية، واختارها قراء التايم في المرتبة 11 في تصويت قائمة أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم عام 2011، كما تم تصنيفها ضمن أقوى 500 شخصية على مستوى العالم


  • «بطل الفقراء» لولا دا سيلفا

    استطاع لولا إقناع العديد من رجال الأعمال والطبقة المتوسطة بالالتفاف حول الفقراء والعمل معهم، كما قام بوضع العديد من البرامج الاجتماعية التي أسهمت في تقدم البرازيل، واقترح أيضاً تمويل برنامج لمكافحة الفقر من خلال فرض ضريبة على صفقات الأسلحة في العالم.


آخر عدد

الأكثر قراءة

كتٌاب صور

سينما

بورتريه

الديك

إيقاع العدسة

ساخرة