728 x 90

    Array ( [0] => 6 [id] => 6 [1] => 1 [parent_id] => 1 [2] => رأي [name] => رأي [3] => 4 [order] => 4 [4] => # [page] => # [5] => [photo] => [6] => 0 [type] => 0 [7] => 1 [main] => 1 [8] => 2015-04-10 [date] => 2015-04-10 [9] => 1 [status] => 1 [10] => 1 [delete] => 1 [11] => ar [lang] => ar [12] => 0 [translator] => 0 [13] => 0 [side] => 0 [14] => 0 [box] => 0 ) SELECT * FROM `articles` where `cat_id` = '6' and `publish`<='2018-11-14 05:11:11' AND `lang` = 'ar' and `delete`='1' and `status`='1' ORDER BY `publish` DESC LIMIT 0 , 10
  • نعم، هُزِمنا، ولكن...

    في الواقع، إنّ الثورة السوريّة لم تتوافق على برنامجٍ سياسيٍّ، إلّا أنّها حملت مطالب شريحةٍ واسعةٍ من الشعب السوريّ اصطدمت مع عنجهية النظام السوريّ ورفضه التغيير، ولو كان على صعيد تغيير بعض القوانين أو موادّ في الدستور، فتدرّجت شعارات المحتجّين بالتساوق مع تصاعد عنف السلطة؛ من شعارات مطلبيّةٍ إلى شعاراتٍ تنادي بإسقاط النظام، إلى محاكمة الرئيس ثم إعدامه.

    • رأي
    • 11 تشرين ثاني 2018

  • هل انتهت الثورة؟ العنف بديلاً للحلّ السياسي

    لا يمكننا أن ننكر أن النظام السوري وحلفاءه حقّقوا في الأعوام الأخيرة انتصارات عسكرية، مكّنتهم من استعادة السيطرة على معظم الأراضي السورية التي استولت عليها الفصائل المعارضة والتنظيمات الإسلامية المتطرّفة قبل العام 2016. ولكن هزيمة المعارضة المسلحة في الحرب لا تعني بالضرورة نهاية الثورة السورية وهزيمتها.

    • رأي
    • 06 تشرين ثاني 2018

  • عن المعنى وطُرق الخلاص

    يعتقد أتباع العقائد الإبراهيمية المعدّلة، أي المؤمنون بالفلسفة الحديثة والعلم، أن العقل أداة تفكير، وأن التهام الأفكار والنظريات والمعارف أمر مفيد، وأن إعمال العقل لا بدّ منه من أجل تحقيق أهدافهم وطموحاتهم. ولكنهم منذ قرنين، على الأقل، يسيرون على هذا النهج حيث إعمال العقل في كل الأمور والأشياء، ومع ذلك لم يحقّقوا أهدافهم

    • رأي
    • 27 تشرين أول 2018

  • زمن الرعب الكثيف

    حالة الرعب التي يعيشها المجتمع برمّته لا يمكن تبريرها بأنها مجرد حرب على الإرهاب كما يريدها تيار "الممانعة ونظرية المؤامرة الكونية"، وأيضاً لا يمكن توصيفها على أنها نتاج تآمر العالم وخذلانه لحركات الشعوب وفقط، بل إنها في العمق تطرح صورتي دراكولا وفرنكشتين بأبشع صورهما الإجرامية في تداول الرعب والقتل وتبريره.

    • رأي
    • 15 تشرين أول 2018

  • المظاهرات بين زمنين

    الحناجر كانت تصدح بالشعارات المناهضة للنظام مع مزيج من الشتائم والشعارات المطلبيّة، مثل الشعب يريد إسقاط النظام، ويلعن روحك يا حافظ، عند سماعي تلك الأصوات تباطأتْ قدماي المسرعتان، وبدت خطواتي متردّدة، كمَن يخطو خطوة إلى الأمام وأخرى إلى الخلف


  • إعادة التوازن

    يحدث أحياناً أن تلتقي مصالح أطراف دولية متعددة مع بعضها البعض دون تنسيق مسبق، أو حتى دون وجود إرادة سياسية. ويظهر ذلك جلياً بالنظر إلى الأوضاع في عديد من الدول التي تنخرط في الصراع السوري، نجد أنها تعاني من أزمات داخلية، ففي أمريكا يعاني الرئيس ترامب من أزمات داخلية كبيرة


  • استطلاع رأي حول مصير إدلب

    النظام السوري الآن يحشد قواته باتجاه الشمال والمعارضة كذلك وبرأيي لن تكون هناك حرب قادمة، فالصراع سيكون صراع سياسي، وصراع إعلامي بين إعلام المعارضة وإعلام النظام، ومن يقرر عنهما هم دول.


  • في الدولة "المدنيّة" والنفعيّة الغَرَضِيّة

    ليست العلمانيّة ولا المدنيّة هي العيب، ربما يحقّ لنا القول إنها النفس الأمّارة بالسوء، وهذه في مخاض التجارب الثورية حالة طارئة مهما امتدّت، تبقى ابنة ظروف تشكّلها يمكن للعمل المدني المتضامن وبالتعاون مع العمل السياسي أيضاً، أن يحدّا منها ومن غرضيّتها النفعيّة في سياق الإنجاز والتقدّم.


  • السويداءُ رهينةُ المأساةِ واستدعاءُ فِتنةِ التاريخ

    يمكننا القول أن البدو الرُّحّل وأبناء السويداء (الدروز) لم يكن عداؤهم مذهبياً، بل تعايشوا في فترات طويلة كفئتين، تسعى كل منهما خلف رزقها، ولا تستغني الواحدة عن الأخرى، بخاصة في أعمال الرعي، التي أوكلها الدروز للبدو مقابل فلاحتها.


  • ما هو الإنجاز المفقود؟

    هذه الفكرة، التي تبدو بسيطة جداً وواضحة، قد تكون منبع شرورنا وعلّة مآسينا كافةً. فما هو الإنجاز الأهمّ للبشرية، أنْ يسير الإنسان على سطح الماء أو على سطح القمر والمريخ أم أن يسير الإنسان، على سطح الأرض، بسلام؟ ومن دون السلام، ما فائدة العلم والمال والجاه؟


آخر عدد

الأكثر قراءة

كتٌاب صور

سينما

بورتريه

الديك

إيقاع العدسة

ساخرة