728 x 90

    Array ( [0] => 5 [id] => 5 [1] => 1 [parent_id] => 1 [2] => تحقيقات واستقصاء [name] => تحقيقات واستقصاء [3] => 3 [order] => 3 [4] => # [page] => # [5] => [photo] => [6] => 0 [type] => 0 [7] => 1 [main] => 1 [8] => 2015-04-10 [date] => 2015-04-10 [9] => 1 [status] => 1 [10] => 1 [delete] => 1 [11] => ar [lang] => ar [12] => 0 [translator] => 0 [13] => 0 [side] => 0 [14] => 0 [box] => 0 ) SELECT * FROM `articles` where `cat_id` = '5' and `publish`<='2019-06-17 10:06:53' AND `lang` = 'ar' and `delete`='1' and `status`='1' ORDER BY `publish` DESC LIMIT 0 , 10
  • استثمار مطار دمشق الدوليّ "ألا أونا.. ألا دو.. ألا تريه"

    رَمَت وزارة النقل بالون اختبار، عبر تصريح لمدير مطار دمشق الدولي نضال محمد بإمكانية استثمار شركات روسية للمطار. وبرّر المدير موقفه بجملة عوامل أبرزها: إن حالة المطار "متردّية" على المستويين الفنّي والخدمي، وأن الحكومة "عاجزة" عن إصلاحه. ووصف الخدمات في المطار "بالسيّئة". ولم يجد محمد، في موقف غير اعتيادي، "ما يمنع" من استثمار مبنى المطار من قبل شركة أجنبية.


  • ريف حماة الشرقيّ.. قوّات النظام تزرع أراضي النازحين وتستولي على مواسمهم

    يؤكّد نشطاء ونازحون من تلك المنطقة، أن قوات النظام قامت منذ بداية شهر تشرين الأول / أكتوبر من العام 2018 بزراعة ما يقارب 400 ألف دونم، من الأراضي الزراعية التي تعود ملكيّتها للنازحين الفارّين، يقطنون الآن في مخيّمات، وتتوزّع تلك الأراضي في عدد كبير من القرى يتجاوز 30 قرية


  • دمشق تغرق في أزمة البنزين ومخاوف من الأزمات القادمة

    مع تحسّن أحوال النظام النسبية، وسيطرته على بعض المناطق الجديدة كغوطة دمشق ومدينة حلب، عاد نفوذ محمد مخلوف خال رأس النظام السوري بشار الأسد للبروز مجدّداً على قطاع النفط ليسيطر عليه، وتوقّفت حكومة النظام عن الدفع المسبَق للتجّار المورّدين، الذين أوقفوا عمليات الاستيراد، بسبب قلّة الضمانات، ونقص مخزون القطع الأجنبي في الخزينة.


  • الخدمة العسكريّة (قطبة مخفيّة) في ملفّي اللاجئين وإعادة الإعمار

    النظام السوري لا يبدي الحماس ذاته تجاه ملفّ إعادة اللاجئين، بدليل أن مفاتيح أساسية لعودة الراغبين، أو ترغيب غير الراغبين، هي في يده، ويمتنع حتى الآن عن تحريكها وفتح الأبواب، وفي مقدّمتها: ملفّ الخدمة العسكريّة. الذي يُعتبر عقدة أساسية في وجه: عودة اللاجئين، ووقف الهجرة، واستقرار الشريحة الشابة السورية العاملة داخل البلاد.


  • البوكمال (النحامة) .. مدينةٌ مَنْسيّة قاتلت النظام وغرّر داعش بأبنائها فنَحَرهم

    اختُطِفَت الثورة المسلحة من أيدي أبناء البوكمال مرّتين، مرّةً عندما نجحت جبهة النصرة (الفرع السوري لتنظيم القاعدة) من الاستيلاء على المدينة وأمرت فروض الطاعة، ومرّةً ثانية، عندما نجح داعش في استمالة بعض عناصر (النصرة) التي بايعت التنظيم ومهّدت الطريق أمامه لاجتياح المدينة والسيطرة عليها بداية يوليو/ تموز 2014.


  • الجامعات السورية: تَسرُّب المُدرّسين والحاجة تدفع الطلاب للبحث عن حلول

    أدّت الحرب الدائرة في السنوات الماضية، والمضايقات الأمنية التي تفرضها الأجهزة الأمنية التابعة للنظام، لفرار وسفر الكثير من أساتذة الجامعات السوريين، إلى خارج البلاد، وفي وقت سابق صرّح وزير التعليم العالي في حكومة النظام عاطف النداف إلى أنّ نسبة تسرّب أعضاء الهيئة التدريسية على مستوى الجامعات تقدّر بـ 20 بالمائة.


  • موسمُ الزيتون في عفرين قوت المدنيّين عرضة لنهب فصائل المُعارضة

    تزداد مخاوف الكرد، وهم يراقبون الأوضاع في عفرين، من نزوح المزيد من سكانها الأصليين إلى خارج عفرين، وذلك بعد تعرّضهم لعمليات سرقة جديدة، وتخوّفهم من المزيد من تلك العمليات بعد جني ثمار الزيتون. وبحسب بعض الأهالي، إن أغلب السكان المحليّين كانوا بانتظار جني ثمار الزيتون للسفر بعدها خارج عفرين، والهروب من تلك العمليات التي تستهدف المدنيين


  • "أبناء الأرملة" مرّوا من هنا.. أخطر جمعيّة سرّيّة في القامشلي السوريّة

    تقول أبحاث عديدة إن الفرمسون هم أبناء الأرملة، بمعنى أنهم ''أبناء الطبيعة العذراء دائماً، والمتجدّدة أبداً، وتُطلَق هذه التسمية على الفرمسون للتذكير بالأرملة التي كانت أمَّ المهندس المعمار حيرام، وأيضاً بإيزيس، "الأرملة الكبرى" لأوزيريس، من خلال بحثها عن أعضاء زوجها المتناثرة بحسب الأسطورة.


  • حكومات سورية نفّذت مشاريع لزيادة الفقراء

    تسكت الحكومات السورية عن الفقر، تتجاهله قصداً، ترفض مواجهة عدوّ الاقتصاد والتنمية. فيما ينبري المسؤولون لرسم واقع اقتصادي ورديّ، تحمله مؤشّرات وهمية، كقصتي التعافي المبكّر وإعادة الإعمار. ويبدو أن المحافظة على الفقر في سورية هو خطّة حكومية مُحكمة، ورغبة عليا، وهدف سام، سعت الحكومات المتعاقبة إلى تطبيقه.


  • مختطفات السويداء.. رهائن الموت والإنسانية المفقودة

    ماتت أمّ عهد زهية فواز الجباعي، عقب 15 يوماً على اختطافها، مع 28 امرأة وطفلاً من قرى السويداء. ويؤكّد مقرّبون من الشهيدة لـ (صُوَر) أنها ماتت قهراً وكَمَداً وحُرقة، ما قتلها بعد سِنِيّ عقودها الستّة، أنها وقعت في الخطف. فيما كان المصير البائس للشابّين مهند أبوعمار19 عاماً الذبح، وثروت أبو عمار 25 عاماً إطلاق الرصاص، وجنين توفّي عقب ولادته المبكّرة


آخر عدد

الأكثر قراءة

كتٌاب صور

سينما

بورتريه

الديك

إيقاع العدسة

ساخرة