728 x 90

    Array ( [0] => 8 [id] => 8 [1] => 1 [parent_id] => 1 [2] => اقتصاد [name] => اقتصاد [3] => 0 [order] => 0 [4] => # [page] => # [5] => [photo] => [6] => 0 [type] => 0 [7] => 0 [main] => 0 [8] => 2015-04-10 [date] => 2015-04-10 [9] => 1 [status] => 1 [10] => 1 [delete] => 1 [11] => ar [lang] => ar [12] => 0 [translator] => 0 [13] => 0 [side] => 0 [14] => 4 [box] => 4 ) SELECT * FROM `articles` where `cat_id` = '8' and `publish`<='2017-10-24 07:10:37' AND `lang` = 'ar' and `delete`='1' and `status`='1' ORDER BY `publish` DESC LIMIT 10 , 10
  • كانتوناتٌ اقتصاديةٌ حجمها سبعة مليارات دولارٍ خارج سيطرة النظام

    ورغبةً من (صوَر) في اتباع طريقةٍ أخرى للتأكد من حجم هذا الاقتصاد وجّهت سؤالاً إلى عددٍ من الباحثين والمتخصّصين في هذا الشأن، فاقترح بعضهم طرقاً عدّةً تدخل جميعها في باب التقديرات، التي بلغ متوسطها 7 مليارات دولار. ويرى باحثٌ من هؤلاء أن الخوض في هذه القضية مشوبٌ بمحاذير كثيرة، لأن اقتصاد هذه المناطق، من الناحية العلمية، اقتصاد ظلٍّ بامتياز.


  • سوق الأوراق الماليّة في سوريا والهدف المرسوم له

    صحيحٌ أن نظام الوحدة مع مصر هو الذي أمّم الشركات المساهمة التي كانت رافعة الاقتصاد السوريّ، إلا أن النظام السوريّ استكمل ما بدأه نظام الوحدة ولكن بطريقةٍ أكثر عدوانيةً توحي للمراقب أن هذا النظام قد جاء إلى الحكم وليس أمامه سوى هدفٍ واحدٍ هو تدميرٌ ممنهجٌ للاقتصاد السوريّ.


  • التشاركيّة.. استيلاد جيلٍ ثالثٍ للاقتصاد السوريّ قيصرياً

    يرى عددٌ من الخبراء الاقتصاديين أن استمرار الحل الأمنيّ الذي يتّبعه النظام لن يسمح بأيٍّ نوعٍ من الاقتصاد، ولن يسمح بإقرار نهجٍ اقتصاديٍّ يناسب وضع الاقتصاد الوطنيّ المتهالك، الذي دمّرته الحرب المستمرّة منذ خمس سنوات.


  • التحوّل نحو اقتصاد السوق والاستقرار السياسيّ

    ينصرف مفهوم الاستقرار السياسيّ إلى قدرة النظام الحاكم على إدارة خياراته الاجتماعية دون اللجوء إلى العنف، أو قصر اللجوء إليه على الحدود الدنيا التي لا تنال من شرعيته. فشرعية أيّ نظامٍ ترتبط برضى المواطنين عن السياسات التي يتبناها، وفي حال انعدام هذه الشرعية يغدو العنف وسيلة السلطة أو الأفراد لتحقيق أهدافهم.


  • "صوَر" ترصد حصار 10 مناطق من قبل النظام والمعارضة

    وبعد الفشل في اختراق خطوط دفاع الفصائل المسلحة دخلت عناصر حزب الله وجيش النظام من منطقة سهل الزبداني -التي تعدّ مصدر رزق أهالي الزبداني الوحيد- بالجرّافات، فحرقوها وفجّروا الغرف الزراعية وقطعوا طريق الإمداد الوحيد عن فصائل المعارضة.


  • قرار روسيا في سوريا يكلفها مليوني دولارٍ يومياً..

    بعد أسابيع قليلةٍ على الحملة العسكرية الروسية في سوريا، بدأ الحديث في روسيا وخارجها عن تكلفتها المادية، وعن قدرة موسكو على تحمّل أعبائها لفترةٍ طويلة، لا سيما في ظلّ الأزمة الاقتصادية واستمرار الأزمة الأوكرانية.


  • السوريون يهجرون اقتصاداً وطنيّاً خذلهم لتطوير اقتصادات أوروبا

    تركّز على أنَّ هجرة السوريين إلى أوروبا ستمنحهم إمكانية الحصول على فرص عملٍ وزيادةٍ متوقعةٍ وفعليةٍ في الدخل، مقارنةً مع انعدام فرص العمل في سورية وتدنّي مستوى الدخل الحقيقيّ.


  • الألف ليرة الجديدة تثير شهيّة المعارضة لتحقيق أرباح خيالية من باب "الوطنيّة"

    وجدت نقابة الاقتصاديين الأحرار في طرح البنك المركزيّ السوريّ ورقةً نقديةً جديدةً من فئة الألف ليرةٍ فرصةً ذهبيةً لطرح مشروعها الذي يبدو أنها كانت تنتظر الوقت المناسب له وتخطّط له طويلاً، متذرّعةً بأن هذه العملة من دون رصيد.


  • المحاكم المصرفيّة تمنع سفر رجال أعمالٍ ممتنعين عن سداد قروضهم

    يحاول عددٌ كبيرٌ من رجال الأعمال الاستناد إلى الظروف الراهنة، وإلى بقائهم في البلد، والعمل في ظروفٍ غير مواتيةٍ، للتدليل على حسن نيّاتهم، ورغبتهم في التسديد. معتبرين أنهم لو أرادوا عدم السداد لغادروا البلاد، ولحظتئذٍ سيفلتون من التسديد


  • تجفيف الفواكه لمجابهة حصار غوطَتَي دمشق

    يُعتقد بأن أوّل من جعل الفواكه المجفّفة منتجاً مُميّزاً لدمشق هو أحد تجّار أسواقها القديمة، الذي يُدعى بـ"سوق البزورية". إذ بدأ هذا التاجر بتجفيف الفواكه، بغرض الإتجار بها، عام 1882. وانتشرت هذه الحرفة بين بعض العائلات الدمشقية، كعائلة "السليق" و"الزنبركجي" و"الغراوي"، منذ ذلك الوقت.


آخر عدد

الأكثر قراءة

كتٌاب صور

سينما

بورتريه

الديك

إيقاع العدسة

ساخرة