728 x 90

    Array ( [0] => 8 [id] => 8 [1] => 1 [parent_id] => 1 [2] => اقتصاد [name] => اقتصاد [3] => 0 [order] => 0 [4] => # [page] => # [5] => [photo] => [6] => 0 [type] => 0 [7] => 0 [main] => 0 [8] => 2015-04-10 [date] => 2015-04-10 [9] => 1 [status] => 1 [10] => 1 [delete] => 1 [11] => ar [lang] => ar [12] => 0 [translator] => 0 [13] => 0 [side] => 0 [14] => 4 [box] => 4 ) SELECT * FROM `articles` where `cat_id` = '8' and `publish`<='2017-07-23 18:07:11' AND `lang` = 'ar' and `delete`='1' and `status`='1' ORDER BY `publish` DESC LIMIT 0 , 10
  • سوريا غارقة بالدم والديون

    بداية، توقّع صندوق النقد العربي ارتفاع الدين الخارجي لسوريا إلى نحو 11.6 مليار دولار بنهاية 2014، فيما ـ وفقاً للصندوق ـ تجاوز هذا الدين 8 مليارات دولار في 2013، وعقب ذلك غابت سوريا عن تقارير الصندوق.


  • اقتصاد الإدارة الذاتيّة بـين ازدواجيّة القوانين والضّرائب

    «يقبض كل موظّف مدنيّ وعسكريّ في الإدارة الذاتية ، شمال شرقي سوريا، راتباً يبلغ /39.200/ ليرة سورية كحدّ أدنى، ورفع سقف الرّواتب إلى /62/ ألف ليرة بعد الزّيادة الأخيرة» بحسب ما يقوله "ريزان حسن" مدير دائرة الرّواتب في هيئة الماليّة بمقاطعة الجزيرة في حديثٍ لـ (صُوَر).


  • بين أنياب المنفى والحرب.. المرأة السورية تصنع الأمل!

    الوضع لا يختلف عن ذلك كثيراً في الأردن، حيث تشتكي اللاجئات السوريات من التحرش الجنسي ومن الصفقات التي تتم تحت ستار الزواج بين أولياء الأمور ورجالات أردنيين أو زوار خليجين مقابل مبالغ مالية ولفترات طويلة أو قصيرة الأمد. كما عادت ظاهرة زواج القاصرات إلى الانتشار بشكل واسع بسبب ظروف الحرب واللجوء.


  • النظام يدير اقتصاد التهريب

    كان رئيس حكومة النظام السابق وائل الحلقي، قد عبّر ومن على منصّة مجلس الشعب، عن شكره ل 25 تاجراً، وصفهم بالوطنيين، الذين حافظوا على استمرار تدفّق السلع والمنتجات إلى السوق السورية، رغم مصاعب الاستيراد وفوضى الحرب.


  • الانتاج الزراعي في سورية .. وانهيار منظومة الامن الغذائي

    حقيقة لا شيء تغير على عقلية نظام الأسد في إدارته للمرافق الاقتصادية السورية فما زالت الأسس التي أرساها حافظ الأسد في تدمير الاقتصاد السوري راسخة في عقول وأذهان القائمين على الاقتصاد السوري وهم بالتحديد أفرع المخابرات التي تتحكم بكل كبيرة وصغيرة في سوريا وفي كل النواحي، فما زال مبدأ الرجل غير المناسب في المكان غير المناسب .


  • انهيارُ إنتاج القطن: خسارة جديدة للاقتصاد السوريّ

    يقول (عبد الله)، وهو مزارع سابق من منطقة الشدادي لمجلة صُور: "لم يعد بمقدورنا زراعة القطن، لأننا لا نعرف مَن سيسيطر على منطقتنا في النهاية، قد نبدأ بالزراعة ونحضّر الأرض، ونتعب فيها لعدة شهور، وفي النهاية نضطر للنزوح بسبب المعار


  • تراجع القطاع الزراعي في إدلب: كارثة تنذر بالجوع الجماعيّ

    يقول أبو أحمد، وهو أحد المزارعين من ريف إدلب :"لم تعد زراعة الأرض عملاً مناسباً لأنها باتت متعبة وقليلة المردود، وخاصة بعد انقطاع التيار الكهربائي، حيث أضطر لشراء المحروقات لاستخراج المياه الجوفية وسقاية أرضي التي أداوم على زراعتها بالخضروات صيفاً وشتاءً، وأتحمّل أسعار الوقود الباهظة تارة وانقطاعه تارة أخرى، ممّا يجعل زراعة الأرض مغامرة كبيرة قد لا تعود عليّ حتى بالتكاليف.


  • النظام السوريّ يسعى إلى محاربة المقاطعة الاقتصادية بالأسواق الكازاخستانية

    تقع جمهورية كازاخستان في قارة آسيا، ويمتد قسمٌ من أراضيها في قارة أوربا. تبلغ مساحتها /2.7/ مليون كيلومتر مربع، وعدد سكانها حوالي /16/ مليون نسمة. حصلت على استقلالها عندما انفرط عقد الاتحاد السوفييتي في عام 1991.


  • رؤساء الغرف الزراعيّة في سوريا ليست لهم علاقةٌ بالزراعة

    بالعودة إلى سؤالنا حول أسباب الانهيار المهنيّ والأخلاقيّ لممثلي القطاع الزراعيّ الخاصّ، والممثلين في الغرف الزراعية والاتحاد العام للغرف الزراعية، على الرغم من المساهمة الكبيرة لهذا القطاع في دعم الزراعة، وعلى الرغم أيضاً من التاريخ العريق لتلك الغرف في دعم الزراعة؛ فإن الجواب المنطقيّ الوحيد لهذا الانحدار هو قيام نظام البعث ونظام الأسد الأب بتحويل تلك المنظمات الزراعية إلى سيفٍ مسلطٍ على رقبة المزارعين


  • كانتوناتٌ اقتصاديةٌ حجمها سبعة مليارات دولارٍ خارج سيطرة النظام

    ورغبةً من (صوَر) في اتباع طريقةٍ أخرى للتأكد من حجم هذا الاقتصاد وجّهت سؤالاً إلى عددٍ من الباحثين والمتخصّصين في هذا الشأن، فاقترح بعضهم طرقاً عدّةً تدخل جميعها في باب التقديرات، التي بلغ متوسطها 7 مليارات دولار. ويرى باحثٌ من هؤلاء أن الخوض في هذه القضية مشوبٌ بمحاذير كثيرة، لأن اقتصاد هذه المناطق، من الناحية العلمية، اقتصاد ظلٍّ بامتياز.


آخر عدد

الأكثر قراءة

كتٌاب صور

سينما

بورتريه

الديك

إيقاع العدسة

ساخرة