728 x 90

  • من الشموليّة إلى التكفير والإرهاب عبر الاستبداد والفساد 36 مشاهدة

    عند القيام بالتكليف بالمسؤوليات ومنح الامتيازات على أساس الولاء الحزبي، يجد الانتهازيون، وهم موجودون في كل زمان ومكان، فرصتهم الكبرى لركوب ظهر هذا الحزب، والوصول فيه أو بواسطته إلى المواقع الحسّاسة واستغلالها لصالحهم، وشيئاً فشيئاً يحوّلون الحزب إلى مطيّة لهم، ويجعلونه وسيلة لتحقيق مآربهم، وهكذا تفقد مواقع المسؤولية والمراكز الوظيفية ليس فقط عامل الكفاءة المهنيّ، بل وعامل النزاهة الأخلاقيّ.


  • عن التنوّع الثقافيّ والثقافة الوطنيّة (3) 80 مشاهدة

    بخلاف ما لاحظ موران من "ثقافات تعادي بعضها، أو توجد في حالة تعايش سلميّ، لكن بينها صِلات ضعيفة جدّاً"، سواء في فرنسا أو في غيرها من الدول الأوروبيّة، نعتقد أن الثقافات الثلاث، الشعبيّة والنخبويّة والعلميّة متداخلة في سوريا وغيرها من البلدان العربيّة، بحيث يصعب تعيين الحدود الفاصلة الواصلة بينها.


  • إدلب والمسار الثالث 115 مشاهدة

    من الطبيعيّ أن يفقد السوريّون الثقة بجميع المسارات السياسية والمفاوضات التي تجري هنا وهناك باسم السوريّين، وبجميع الأطراف الدولية والإقليمية بعد كل ما عانوه جرّاء هذه الاتّفاقيات، لذلك يبدو أن الخيار الأفضل هو أن يقوم أهل إدلب خاصة والشمال عامّة ببناء مسارهم الخاصّ وقلب موازين القوى على مَن يتقاسمون مناطق النفوذ على أرضهم.


  • ريف حماة الشرقيّ.. قوّات النظام تزرع أراضي النازحين وتستولي على مواسمهم 145 مشاهدة

    يؤكّد نشطاء ونازحون من تلك المنطقة، أن قوات النظام قامت منذ بداية شهر تشرين الأول / أكتوبر من العام 2018 بزراعة ما يقارب 400 ألف دونم، من الأراضي الزراعية التي تعود ملكيّتها للنازحين الفارّين، يقطنون الآن في مخيّمات، وتتوزّع تلك الأراضي في عدد كبير من القرى يتجاوز 30 قرية


  • مدنيّو إدلب .. ضحايا التّسويات السياسيّة والاتّفاقات الدوليّة 99 مشاهدة

    وبحسب بيانات الأمم المتحدة، أدت الموجة الجديدة من المعارك بين قوات النظام وفصائل المعارضة وجبهة تحرير الشام إلى نزوح أكثر من 150 ألف شخص، فيما قدر مكتب الصحة في إدلب عدد النازحين بـ300 ألف نازح، وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان كانت آخر إحصائية هي 300 ألف شخص خرج معظمهم من ريف حماه الشمالي بالإضافة إلى خان شيخون والقرى المجاورة.


  • عن إدلب وتجارة الأوهام في أستانا 515 مشاهدة

    لا حاجة لتبيان هزال ما يصدر عن "وفد المعارضة" من مواقف وتصريحات، كقول الرائد ياسر عبد الرحيم، وهو الناطق العسكري باسم الوفد، أنّه ومَن معه إنما يسعون من خلال مشاركتهم في أستانا إلى "التخفيف من معاناة المدنيين وذلك بمحاولة وقف القصف الروسي"، وهو ما لم يحصل مطلقاً بل على العكس من ذلك ازدادت وتيرة التصعيد الروسي.


  • الانتهاكات بحق الصحفيين السوريين تستمر لعام 2019 165 مشاهدة

    نشرت منظمة مراسلون بلا حدود أن سوريا لا زالت تحتل المرتبة 174 من بين 180 دولة في حرية الصحافة، إذ ذكرت في تقريرها الاعتقالات والاختطافات والاغتيالات المتواصلة للصحفيين والعاملين في الحقل الإعلامي منذ عام 2018 مما يجعل العمل الصحفي في سوريا خطيراً وصعباً.


  • النقد العربيّ المفقود ومحنة السّرد المعاصر 144 مشاهدة

    لعلّ الصوب النقيض للباحثين عن الأصول، هو صوبٌ مقلوب، إنما يصبّ في جدال حول التراسل والتأثير بين الثقافات، لكنه جدال خارجيّ، ويبدو أنه بُني أساساً على تناصّ منقوص مع الفضاءات الأرحب عبر الترجمة، تناصّ خائن لصالح التموضع في أحد قطبي الكماشة الهارسة للمعنى، وفكّاها، الثقافة الرسميّة الممتدّة منذ أربعة عشر قرناً و نقيضتها الثقافة المعارضة لها، تلك التي تحاول كسمك السلمون العبور إلى القمّة عبر نهر ضيّقٍ هو منظومة العقل لعربيّ، النهر الذي يعجّ بالدببة الأبديّين .


  • ممنوع عليك أن تكون: "عبد العزيز الخيّر" 830 مشاهدة

    وحين تسرّب رجال كبار من ثقوب الموت، جاء من يعمل على تصغيرهم. وليسوا كثراً.. ولكنهم قوّة مِثْل، وهي قوّة أنتجها اليسارُ السوريّ حصراً.. يسار السجون والمعتقلات، ومن بينهم، (وربما من كان بلا شوائب) عبد العزيز الخيّر.اليسار إيَّاهُ، مَنْ أكَلَ عبد العزيز بالتجاهل، وشباب ضالّون رشقوه بالبيض في ميدان التحرير في القاهرة، والمجهول أخذه مختطفاً، ولا نعلم إذا ما كان نحو الزنزانة أم نحو القتل.


  • دمشق تغرق في أزمة البنزين ومخاوف من الأزمات القادمة 270 مشاهدة

    مع تحسّن أحوال النظام النسبية، وسيطرته على بعض المناطق الجديدة كغوطة دمشق ومدينة حلب، عاد نفوذ محمد مخلوف خال رأس النظام السوري بشار الأسد للبروز مجدّداً على قطاع النفط ليسيطر عليه، وتوقّفت حكومة النظام عن الدفع المسبَق للتجّار المورّدين، الذين أوقفوا عمليات الاستيراد، بسبب قلّة الضمانات، ونقص مخزون القطع الأجنبي في الخزينة.


آخر عدد

الأكثر قراءة

كتٌاب صور

سينما

بورتريه

الديك

إيقاع العدسة

ساخرة