728 x 90

مجَـلَّةُ (صُـوَر) تحصل على الجائزة الثانية في مسابقة إعلام الهجرة 2018

2502510312.jpg

 

 

حصلتْ مجلّةُ (صُـوَر) على الجائزة الثانية في مسابقة إعلام الهجرة 2018 في دورتها الثانية، عن تحقيق كتبه الزميل تامر قرقوط، والمنشور في آذار الماضي بعنوان : اللاجئون السوريون.. العودة إجباريّة.

 

وجائزة الإعلام للهجرة هي مسابقة صحفيّة يموّلها الاتحاد الأوروبي، وتَجْمَعُ أربعة شركاء على أساس مبادرة المركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة.

 

 قام مشروعا يوروميد مايغرايشن فور ومركز الإعلام المفتوح بتمويل من الاتحاد الأوروبي بتطوير البرنامج بالشراكة مع مكتب دعم اللجوء الأوروبي، ووزارة الشؤون الخارجية المالطية. وقامت لجنة تحكيم دولية تتألف من 14 من كبار الصحفيين المحترفين بتقييم أكثر من مئتي طلب شاركوا بالمسابقة، وحصلت (صُـوَر) على المركز الثاني في فئة الإعلام المطبوع، حيث وُزِّعتْ الجوائز في حفل يوم 18 أيلول / سبتمبر في مدينة قرطاج تحت رعاية الحكومة التونسية ومكافأة 41 صحفياً من 18 بلد لتمُّيزهم الصحفي حول الهجرة في المنطقة الأورومتوسطية.

 

 

وقال مُعِدُّ التحقيق تامر قرقوط في تصريحٍ صحفي إن التحقيق تناول مواقف بعض الدول الأوروبية التي استضافت اللاجئين السوريين، ورصد تبدل مواقف بعض هذه الدول، وحدوث تغيّر في المزاج العام المرحِّب باللاجئين إلى رافضٍ لهم. 

 

 وأضاف: إن التحقيق كشف بعض المعلومات والمواقف المستجدة حول قضية اللاجئين السوريين في أوروبا والدول الأخرى، وموقف القانون الدولي المتعلق بهم، وتحول قضيتهم من قضية إنسانية بحتة إلى قضية سياسية تتنازعها المواقف السياسية والانتخابية والحزبية. مؤكداً على مواقف بعض المنظمات الإنسانية الأوربية التي حذَّرتْ من مخاطر إرغام اللاجئين، وإكراههم على العودة إلى ديارهم بالقوة، دون توفر الشروط المناسبة لضمان أمنهم وسلامتهم وحياتهم الكريمة.

 

وأشار قرقوط إلى أهمية الجائزة كونها تعالج قضية إنسانية ودولية، وإلى ضرورة تسليط الضوء على معاناة اللاجئين في الدول المضيفة، والتحديات التي تواجههم، وهو ما يؤسس لتعاون قادم بين مجلة (صور)، ومركز الإعلام المفتوح لإنتاج تحقيق بهذا الشأن. 

 

وهذه الجائزة عبارة عن تعاون بين المديريّة العامّة للجوار ومفاوضات التوسّع بالمفوضيّة الأوروبيّة (European Neighbourhood Policy And Enlargement Negotiations) التي تموّل برنامج يوروميد للهجرة  (EUROMED Migration IV ) التي ينفذها المركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة (ICMPD )، ومركز الإعلام المفتوح (  Open MediaHub ) الذي تقوده مؤسسة طومسون بالشراكة مع وزارة الخارجية وتعزيز التجارة في مالطا، والمكتب الأوروبي لدعم اللجوء (EUROPEAN ASYLUM SUPPORT OFFICE ).

 

تعليقاً على حصول مجلة (صُـوَر) على الجائزة قال رئيس التحرير كمال أوسكان "إن قضية اللاجئين السوريين واحدة من أعقد القضايا الإنسانية التي احتلت حيّزاً مهماً في النقاشات السياسية في كل من أوروبا ودول المنطقة، وحظيت باهتمام خاص في وسائل الإعلام، وتصدت مجلة (صُـوَر) بدورها لهذا الملف خلال سنوات الحرب السورية. وأضاف: إن حصول (صُـوَر) على الجائزة في مسابقة إعلام الهجرة هو تقدير للجهد الكبير الذي بذله معد التحقيق وفريق التحرير".

 

 

 وأشار إلى أن هذا الإنجاز سوف يفتح آفاق التعاون بين المجلة ومركز الإعلام المفتوح وكل الشركاء في هذا المجال لإنجاز مشروع آخر في نفس السياق خاصة وإن قضية اللاجئين تتطلب المزيد من التعاون.

 

 وتعد مجلة (صُـوَر) التي تصدر عن مركز المجتمع المدني والديمقراطية (CCSD) واحدة من المطبوعات السورية التي ظهرت بعد الثورة السورية في 15 آب 2013 كمجلة شهرية مطبوعة، تهتم بالشأن المدني وحرية التعبير وحقوق الإنسان. تُعنى بالمسائل والقضايا المحلية السورية في محاولة لتقديم معرفة عميقة للجمهور حول الواقع، بأساليب احترافية، وتعتمد أنواع صحفية ذات طابع استقصائي لنقل الواقع والكشف عن الانتهاكات.

 

يمكن قراءة التحقيق على الرابط التالي:

https://goo.gl/Gfwodw

 

رابط التحقيق باللغة الانكليزية

 http://suwar-magazine.org/details/Syrian-refugees-coerced-to-return/1182/en

 

روابط متعلّقة بالجائزة:

https://openmediahub.com/ar/access-stories/syrian-refugees-return-is-compulsory/

https://openmediahub.com/ar/2018/09/18/migration-media-awards-2018-announced-41-euromed-journalists-rewarded-for-migration-reporting/

https://twitter.com/OPENMediaHubAr/status/1042129274998849542

 

 



26 أيلول 2018

آخر عدد

الأكثر قراءة

كتٌاب صور

سينما

بورتريه

الديك

إيقاع العدسة

ساخرة