728 x 90

ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺤﺎﺟﺰ ﺗُﺼﺎﺩَﺭ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻭﺗﻬﺮﺏ ﺍﻟﻈﻼﻝ..!!

1758105266.jpg

 

اعتقال القصيدة.. عمار الحاج (أبو جيفارا)

 

*فريق صور 

 

ولد الشاعر والناشط عمار الحاج عام 1978 في مدينة سلمية. عرف عنه إبداعه وانكبابه على الأدب شعراً ونثراً. شارك في العديد من المهرجانات الشعرية. منذ بدء الثورة السورية التحق بصفوف المتظاهرين في مدينته سلمية، كما أسهم في الإغاثة الإنسانية والعمل الإعلاميّ. اختطفته قوات الأمن السورية من بيته بتاريخ 27 أيلول 2013. وهو حالياً محتجزٌ في سجن حماة المركزيّ.

كتب عمار الحاج، الملقب "أبو جيفارا":

 

ﻗﺼﺔ ﺍﻟﻈﻼﻝ
ﻟﻠﻈﻬﻴﺮﺓ ﺣﻤﻖ ﺍﻟﺸﻤﺲ
ﻭﻟﻠﻈﻞ ﻋﺬﺭ ﺍلاﻧﻜﺴﺎﺭ
ﺗﻘﻊ ﺍﻟﻨﻐﻤﺔ ﺃﺳﻔﻞ ﺍﻟﺠﺪﺍﺭ
ﺗﺘﻤﻠﻤﻞ ﻓﻲ ﺣﻀﻦ ﺟﺜﺔ
ﺗﺨﺘﻠﺞ،
ﻟﻴﺲ ﻟﻠﺪﻣﺎﺀ ﻇﻼﻝ..
ﺗﻨﺤﺪﺭ ﺍﻟﻨﻐﻤﺔ ﻣﻊ ﻏﺮﻑ ﺍﻟﺘﺤﻘﻴﻖ
ﺗﺴﺘﻞّ ﻧﻔﺴﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺼﺮﺍﺥ
ﺗﻘﻨﻊ ﻇﻠﻬﺎ ﺑﺎﻟﺪﻋﺎﺀ
ﺗﺴﺘﻔﺰﻫﺎ ﺍﻟﺸﺘﺎﺋﻢ
ﻟﻠﻤﻮﺗﻰ ﺃﺻﻮﺍﺕٌ ﺗﺸﺒﻪ ﺍﻟﻐﻴﺎﺏ
ﻭﻟﻴﺲ ﻓﻲ ﺍﻟﺰﻧﺰﺍﻧﺎﺕ ﻇﻼﻝ..
ﺗﻨﺒﺖ ﺍﻟﻨﻐﻤﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻨﺒﻠﺔ
ﺗﺮﺗﺐ ﻓﻮﺿﻰ ﺍﻟﺮﻳﺎﺡ
ﻓﻲ ﺍﺗﺴﺎﻕ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ
ﻳﺸﺬّ ﺍﻟﺼﻮﺕ ﻓﻲ ﺭﺻﺎﺻﺔ
ﻳﻨﻬﻤﺮ ﺍﻟﺤﺮﻳﻖ
ﻓﻲ ﺍﻟﻨﺎﺭ ﺗﺴﻜﻦ ﺍﻷﻃﻴﺎﻑ
ﻓﻲ ﺍﻟﻨﺎﺭ ﺗﺨﺘﻔﻲ ﺍﻟﻈﻼﻝ..
ﺗﺴﻠﻚ ﺍﻟﻨﻐﻤﺔ
ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﺨﺒﺰ ﻭﺍﻟﻤﻮﺕ
ﺣﻮﺍﺟﺰ ﻣﺰﻳﻨﺔٌ ﺑﺎﻟﻤﺘﺎﺭﻳﺲ
ﻳﻔﺘﺸﻮﻥ
ﻳﻘﻬﻘﻬﻮﻥ
ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺤﺎﺟﺰ،
ﺗﺼﺎﺩَﺭ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ
ﻭﺗﻬﺮﺏ ﺍﻟﻈﻼﻝ..
ﻭﺣﺪﻩ ﺍﻟﻤﻮﺕ ﻳﻤﻀﻲ
ﻭﺣﺪﻩ،
ﻣﻬﻨﺔ ﺍﻟﺤﺮﻭﺏ..
ﺍﻟﻨﻐﻤﺔ، ﺗﻠﻒ ﺣﺒﻠﻬﺎ ﺍﻟﻄﻮﻳﻞ
ﻋﻠﻰ ﻋﻨﻘﻬﺎ
ﻭﻋﻠﻰ ﺑﺮﻭﺯٍ ﻓﻲ ﺭﻛﺎﻡ
ﺗﺪﻏﺪﻍ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﺧﻴﺎﻟﻬﺎ
ﻭﺍﻟﻨﻐﻤﺔ ﻻ ﺗﺮﻯ
ﻭﻟﻦ ﺗﺮﻯ
ﻣﺜﻠﻲ
ﻭﺣﻴﺪﺓً
ﻭﺃﻧﺎ ﻭﺣﻴﺪٌ
ﻇﻼﻟﻨﺎ ﻣﻨﻘﻮﺻﺔٌ
ﺑﻼ ﺭﺅﻭﺱٍ
ﻧﻌﻴﺶ ﻭﺟﻌﺎً
ﻭﻻ ﻧﻤﻮﺕ
ﺃﺣﺘﺎﺝ ﺍﻣﺮﺃﺓً
ﺗﻜﻤﻞ ﺍﻟﻈﻞّ
ﻭﺍﻟﻨﻐﻤﺔ ﺑﻼ ﺭﺃﺱ
ﺗﺤﺎﻭﻝ ﺃﻥ ﺗﻤﻮﺕ
ﻭﺗﺨﺒﺮﻧﻲ:
ﻓﻲ ﺯﻣﻦ ﺍﻟﻄﻐﺎﺓ
خجلاً،
ﺗﻨﺘﺤﺮ ﺍﻟﻈﻼﻝ
ﻳﺘﻌﻄﻞ ﺇﻳﻘﺎﻉ ﺍﻟﺸﻤﺲ
ﻭﺗﻨﺪﺛﺮ ﺍﻟﻈﻼﻝ..

 

 



22 أيار 2016

آخر عدد

الأكثر قراءة

كتٌاب صور

سينما

بورتريه

الديك

إيقاع العدسة

ساخرة