728 x 90

مختطفات السويداء.. رهائن الموت والإنسانية المفقودة

2122757580.jpg

 

 

الأهالي: نريد أطفالنا ونساءنا وعدم تسييس القضية

جنين يصرخ بوجه العالم معلناً موته ووفاة امرأة قهراً

ذَبْح شاب ومقتل امرأة ومصير 20 مختطفاً مجهولاً

 

 

ماتت أمّ عهد زهية فواز الجباعي، عقب 15 يوماً على اختطافها، مع 28 امرأة وطفلاً من قرى السويداء. ويؤكّد مقرّبون من الشهيدة لـ (صُوَر) أنها ماتت قهراً وكَمَداً وحُرقة، ما قتلها بعد سِنِيّ عقودها الستّة، أنها وقعت في الخطف. فيما كان المصير البائس للشابّين مهند أبوعمار19 عاماً الذبح، وثروت أبو عمار 25 عاماً إطلاق الرصاص، وجنين توفّي عقب ولادته المبكّرة، معلناً احتجاجه على الخطف، مفضّلاً الموت على امتهان الكرامة. وفي الوقت الذي تحرّر فيه ستّة مختطفين، امرأتان وأربعة أطفال، ينتظر 20 من مختطفات السويداء، من بينهم 14 طفلاً وطفلة، مصيرهم على يد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) الذي شنّ هجوماً يعد الأكثر دموية على قراهم، بالريف الشرقي لمحافظة السويداء  (100 كم جنوب سورية)،  في 25 تموز الماضي، كانت حصيلته الكارثية أيضاً أكثر من 250 شهيداً مدنياً من سكان قرى (الشبكي، طربا، دوما).

 

  تراشق الاتّهامات

 

ملفّ مختطفات السويداء في تراجع، وحصيلته تراشق الاتّهامات بين عديد أشخاص تدخّلوا فيه، ومحاولات تسييسه، وافتقاده الرعاية الدولية والإنسانية والحقوقية، على عكس ما كان يجري سابقاً، تجاه الملفّات المتشابهة، التي رمت دول بثقلها لحلّه. والنقطة الإيجابية التي سُجّلت في هذا الملفّ، بعد نحو 85 يوماً على كارثة الاختطاف، هو تحرير عائلة مكوّنة من الأمّ عبير شلغين وأطفالها الأربعة (غيداء، يعرب، ملهم، وأمواج الجباعي)، والسيدة رسميّة أبوعمار. ويتساءل أهالي المختطفات: ألا يوجد جهة أو دولة تدعم أو تقف خلف الجهة الخاطفة وتملك تأثيراً عليها، وتُسهم في تحرير المختطفات؟ لماذا الفصائل المعارضة والتكتّلات السياسية صامتة إزاء هذا الملفّ؟ واقتصر الأمر على بيان أصدرته قوات سوريا الديمقراطية (قسد) طرحت فيه إمكانية المساعدة، وتبادل أسرى مع (داعش)، إضافة إلى وقفات تضامنية مختلفة. فيما ينفي أهالي المختطفات في حديثهم لـ (صور) تواصل أية جهات معهم، باستثناء تواصلهم مع الحكومة السورية، بهدف تحرير المختطفات. ويؤكّدون بأن تحرير ستّة مختطفين يفتح نافذة أمل جديد لتحرير البقية.

 

أُسَر بأكملها مختطفة

 

لا يجد حكمت أبوعمار تعبيرات تسعفه لشرح ما جرى، ويقول:" إنها الكارثة، أسرتي كلّها مخطوفة". زوجته وأبناؤه الثلاثة في عداد المخطوفين، الرجل الذي كان يعمل في السعودية، تنازل عن كل حقوقه فور سماعه بما حدث، وعاد ملهوفاً يقتفي أثر زوجته وأطفاله.

 

أسرة حكمت واحدة من ثماني أُسَر تعرّضت للخطف، بعض الأُسَر كل أفرادها وقعوا في براثن الخطف، كأُسَر كلّ من نشأت أبوعمار ومحمود الجباعي والشهيد سعيد أبوعمار. ويحاول حكمت مع أهالي المخطوفين إيجاد حلّ لهذه القضية "الإنسانية" على حدّ تعبيره. تواصل أهالي المختطفات مع رجال الدين، وكل الجهات المسؤولة في السويداء. ويقول أبوعمار: لم نترك باباً يشعّ منه الضوء إلا وطرقناه، حاولنا مع كل مسؤول، قد يُسهم في إيجاد حلّ لمشكلتنا الإنسانية. ويكشف أنه مع عدد من أهالي المختطفات التقوا بوزير المصالحة الوطنية لدى الحكومة السورية علي حيدر، مطالبين بأولادهم وأسرهم. وكان جواب حيدر أن الحكومة تسعى من أجل إطلاق سراح المختطفات.

 

السَّيّاف والضحيّة

 

بماذا يمكن أن تفكّر أمّ مختطفة قُتل ابنها المختطف أيضاً؟ هذا حال السيدة رسميّة أبوعمار، مع ابنها الذي ذبحه الخاطفون. مهنّد الطالب الجامعي الذي كان أول قربان من المخطوفين، هل ذرفت أمّه الدموع عليه، أم على نفسها؟ بحكم المؤكّد، تغلب عاطفة الأمومة على كل شيء، لو استشاروا تلك الأمّ لقدّمت نفسها قرباناً عن ولدها، لتركت روحها تفيض من أجل أن تحيا روح مهنّد، لكن السيّاف لا يترك فرصة للتضحية، هو ينفّذ مشيئة من اختار، ليبقى السؤال مجهولاً من صاحب القرار؟ لكن رسميّة أبوعمار لم تكُ تعرف مصير ولدها الشهيد، إلا بعد أن تحرّرت في 20 تشرين الأول الجاري، وكانت الصدمة الكبرى لها.

 

تبيّن معظم التحليلات أن (داعش) هو الجهة الخاطفة، كون الفصيل المسلح الوحيد الذي ينتشر في شرق السويداء باتجاه البادية السورية، هو تنظيم الدولة الإسلامية، خاصة بعد ترحيل عناصره جرّاء اتّفاق المصالحة الذين خرجوا من مخيّم اليرموك والحجر الأسود جنوب دمشق في أيار الماضي، ويقدّر عددهم بــ 1200 مقاتل انتشروا على بُعد 10 كم شرق السويداء. فيما لم يؤكّد (داعش) هذه المعلومات، كما جرت العادة، على موقع وكالته (أعماق) أو في الصفحات الإلكترونية التابعة له، رغم أن الفيديوهات التي بُثّت، ظهر فيها علم الدولة الإسلامية. وفي عملية التحرير الأخيرة، تعامل الجميع بالكتمان، ولم يُفصح أهالي المختطفات أو غيرهم عن الجهة الخاطفة، وذلك حفاظاً على حياة من تبقّى تحت ظلم الخطف.

 

احتجاج الجنين القويّ

 

أفضل تعريف للمأساة، هو شعور أمّ مختطفة أنجبت وليدها قبل موعده، وكانت صرخته الأولى هي الأخيرة، كما حدث مع السيدة عبير شلغين التي تحرّرت مع بقيّة أفراد أسرتها الأربعة. هل يكون الخطف هنا أقلّ وطأة من الفجيعة؟ هل موت الوليد أفضل من أن يتنشّق أول شهقات الهواء في حياته، وهو رهينة؟ وبدلاً من رؤية عيون والده يرى ملثّمين؟ ربما اتّخذ هذا الجنين القرار الصعب، أنهى حياته قبل أن تبدأ، حارماً الخاطفين من فرصة قتْله أو إذلاله. عبّر أحد أفراد أُسَر المختطفات لـ (صُوَر) عن حنقه من "عجز اللغة" وعدم احتوائها على مفردات تعبّر عن المأساة التي تعيشها المختطفات.

 

 لايمكن الحديث عن رعاية صحّية، تغيب هذه المفردة في عُرْف الخطف، بل ثمّة مفردات أخرى قاسية، وتأتي جافّة كالحرمان من كل شيء، وبلا ذنب. طفل انتشله خاطفوه من فراشه الدافىء، سرقوا منه لحظة النوم الجميلة، فتح عينيه على معركة، ورجال يقودونه إلى المجهول، حزيناً مكسوراً، صامتاً حُكماً، لأن في لغة الخطف ممنوع حتى البكاء، ويُسمح بالاستسلام. أربعة عشر طفلاً وطفلة، تتراوح أعمارهم بين 4 إلى 17 عاماً، ( منظمة اليونيسيف تَعتبر كل من عمره يوم إلى 18 عاماً طفلاً ) محرومون من حقوق التعليم والطفولة والأمومة والرعاية الصحّية، بل هم في الواقع مشاريع شهداء على يد خاطفيهم.

 

أين المختطفات؟

 

لاتوجد إجابة واضحة من مصادر عدّة تواصلت معها (صُوَر) لتحديد مكان المختطفات، وتجاهل (داعش) بثّ أي بيان أو فيديو على موقع (أعماق)، يثير تساؤلَين: من تكون الجهة الخاطفة؟ وأين مكان وجود المختطفات؟

 

 تحدّث حكمت أبوعمار عن محاولات فردية وشعبية قام بها أهالي المختطفات وبعض الشرفاء في البحث عن مكان تواجد المختطفات. وقال: توجّهنا شرقاً حيث من المتوقّع أن تكون المختطفات، توغّلنا في البادية، بحثنا وفتّشنا، لكننا عُدنا بلا نتيجة، هي صحراء لا يُستهان بها، ولكن ليس بوسعنا أن نتخلّى عن كرامتنا وعِرضنا.

 

ويرى أبوعمار أن الفيديو الأخير الذي ظهر فيه الخاطفون، وقتلوا الشهيدة ثروت أبوعمار في 2 تشرين الأول الجاري، من المرجّح ألا يكون في البادية، إذ ظهرت غرفة مبنية من البيتون، وهي مجهزة للسكن، بل إن أرضها مكسوّة بالبلاط وجدرانها مطليّة، هكذا غرف أو بيوت لا توجد في البادية، وفقاً لأبي عمار. كما غاب عن هذا الفيديو أيضاً علم الدولة الإسلامية، وهو ما يخلط الأوراق، و يزيد من التكهّنات.

 

وردّاً على سؤال حول ما يُنشَر في وسائل الإعلام ولا سيّما السوشال ميديا، بأن الخاطفين طلبوا فِدية تصل قيمتها إلى مليون دولار عن كل مختطفة، يؤكّد أبوعمار أن هذا الكلام سَمع به أهالي المختطفات من خلال الإعلام فقط، نافياً أن يكون أحد ما أو جهة معيّنة تواصلت معهم طالبة الفِدية. وما يعزّز هذا الرأي أن لجنة متابعة شؤون مختطفي محافظة السويداء لدى (داعش) قدّمت استقالتها في 2 تشرين الأول الجاري لأسباب عديدة وفق بيان لها، أهمّها "عدم إرسال الجهة الإرهابية الخاطفة أية مطالب ليتمّ عرضها أو مناقشتها"، كما لم يكن هناك "تواصل مباشر معها" من أي طرف آخر.

 

بالورود والشموع

 

نفّذ أهالي المختطفات وقفة تضامنية أمام مبنى المحافظة في السويداء، أشعلوا الشموع ووضعوا باقات الورد تذكيراً بقضيّتهم، ويتحدّث حكمت أبوعمار عن هذه الوقفة بالقول: أولادنا مختطفون، وأولاد الآخرين بالمدارس، نساؤنا مختطفات ونساء الآخرين في بيوتهن وأعمالهن، هذا ليس عدلاً. ويتابع: نحن لا نريد إراقة الدم، نريد أولادنا ونساءنا، وهذه هي إحدى أشكال التعبير عن ألمنا ومصيبتنا، حملنا الورود وأشعلنا الشموع، هذا ما فعلناه، فاتّهمنا البعض أننا عطّلنا أعمالهم، مع أننا كنّا ننظف الشارع يومياً ونشطفه. ويضيف: دخل بعض المخرّبين على الخطّ وقاموا بما لا يروق لأحد، لقد تعرّضنا للضرب والإهانة، وسكتنا حتى لا تتوتّر الأوضاع.

 

ملفّ سوريّ بامتياز

 

يطالب أهالي المختطفات الذين تواصلت معهم (صُوَر) بعدم تسييس القضية، والتصدّي لمحاولات خرق قاعدة أساسية، وهي أن ملفّ المختطفات ليس قضية السويداء وحدها، أو ملفّ قرية (الشبكي) التي خطفوا منها، أو العائلات التي ينتمين إليها. ويؤكّد الأهالي أن هذا الملفّ هو سوريّ بامتياز، ووطني وإنساني بكل ما تعني هذه الكلمات من معنى، وما تحمله من دلالات، وتتحمّل كل الأطراف والقوى الفاعلة والموجودة على الأرض مسؤوليّته، وهي الوحيدة بتعاونها مع بعضها قادرة على حلّه، وإعادة المختطفات إلى أُسَرهنّ سالمات. ووجّه الأهالي انتقادات لكل من يحاول ممارسة الابتزاز المالي والأخلاقي في هذه القضية، معتبرين أن أشخاصاً معيّنين- ولا سيّما من خارج سورية- استثمروا مواقفهم الشخصية والسياسية، وحوّلوها إلى معركة للاستحواذ على هذه القضية الإنسانية، داعين هؤلاء إلى التخلّي عن فردانيّتهم، وأن يساهموا بإيجابية في معالجة هذه القضية، وأن يكفّوا عن تسريب المعلومات الخاطئة، وتوجيه التُّهَم التي تزيد من تعقيد هذا الملفّ والإساءة إليه، فقضيّتنا - وفقاً للأهالي - أسمى من كل هذه المهاترات، وأعمق من تسجيل المواقف.

 

ودعا الأهالي الخاطفين إلى العودة لرشدهم، وتحكيم المنطق والعقلانية، ويحرّروا المختطفات اللواتي لا ذنبَ لهنّ جميعاً بحرب كانوا فيها الوقود، وأن يبادروا بقلوب طيّبة ومؤمنة إلى التخلّي عن مطالب يصعب على أهالي المختطفات تحقيقها، ولا يملكون القرار أو أدوات التأثير لتنفيذها، وأن يطووا صفحة سوداء، ويزرعوا، بمبادرة، طيّبة المحبّة والتآخي ويحقنوا دماء الأبرياء.

 

حياة بكرامة

 

تمضي الأيام وأهالي المختطفات بالانتظار، فيما المختطفات يدفعنَ قسطاً من ثمن حرب لا علاقة لهنّ بها. يشير حكمت أبوعمار، إلى أنه مضى 80 يوماً (بتاريخ التواصل معه) على المختطفات، ونحن نريد استرجاع عِرضنا وأولادنا، نريد أن نحيا مع أسرنا بكرامة. عاد أبوعمار من سفره، ملبّياً نداء أُسرته المختطفة وبكاء أطفاله، لكنه حتى الآن لم يستطع أن يدخل إلى بيته، خانته قواه ومنعته عواطفه، أن يكون وحيداً في منزله الذي كان يحتضن أُسرته، هو ما زال يطرق الأبواب مع أهالي المختطفات الآخرين، ويبحث عن بصيص أمل يعيد له أُسرته المختطفة، ويقول: لن أدخل إلى بيتي إلا وأُسرتي معي.

 

ملاحق:

ملحق (1):

 

قائمة بأسماء مختطفي السويداء

 

 

 

 

 

الأسماء حسب الأسر

العمر

الوضع التعليمي

ملاحظات

1

فريال عزالدين أبو عمار (الأم)

50

ربة منزل

استشهد رب الأسرة سعيد أبوعمار وابنه برزان. الأسرة كلها مختطفة.

رجوان سعيد أبو عمار

14

الصف العاشر

مشاعل سعيد أبو عمار

11

الصف الخامس

مريم سعيد أبو عمار

17

الصف الحادي عشر

ماري سعيد أبو عمار

16

الصف العاشر

مانيا سعيد أبو عمار

10

الصف الرابع

2

رسمية أديب أبوعمار

50

ربة منزل

والدة الشهيد مهند أبوعمار، حررت بتاريخ 20 تشرين الأول الجاري.

3

نجوى صياح أبو عمار (الأم)

35

 

الأسرة كلها مختطفة

يعرب نشأت أبو عمار

14

الصف الثامن

رأفت نشأت أبو عمار

9

الصف الثالث

لانا نشأت أبو عمار

11

الصف السابع

4

فادية بادي أبو عمار (الأم)

42

 

 

قصي جودات أبو عمار

14

الصف الثامن

شهد جودات أبو عمار

9

الصف الثالث

5

سعاد أديب أبو عمار (الأم)

42

 

رب الأسرة حكمت أبوعمار كان يعمل بالسعودية

ميرنا حكمت أبو عمار

10

الصف الرابع

لميس حكمت أبو عمار

4

 

أكثم حكمت أبو عمار

8

الصف الثاني

6

مروة عصام الأباظة (زوجة)

30

 

متزوجة  منذ ستة أشهر من مجدي أبوعمار الذي يعمل خارج سوريا، وهو شقيق المختطفتين سعاد ورسمية أبوعمار

7

رائدة صابر أبو عمار (الأم)

46

 

 

أسمى نبيل أبو عمار

8

الصف الثاني

8

عبير مشعل شلغين (الأم)

35

 

الأسرة حررت بتاريخ 20 تشرين الأول الجاري.

يعرب محمود الجباعي

11

الصف الخامس

ملهم محمود الجباعي

12

الصف السادس

أمواج محمود الجباعي

3

 

غيداء محمود الجباعي

8

الصف الثاني

 

 

 

 

ملحق (2):

 

صور المختطفات

 

             

                                   رائدة أبوعمار

 

    

                               رسمية أبو عمار

                                                                             

زاهية فواز الجباعي (توفيت نتيجة تدهور حالتها الصحية)

                              

   

                               نجوى صياح أبو عمار

 

  

                               يعرب ولانا ونشأت أبو عمار                                   

 

 

                               رأفت أبو عمار

 

 

فادية أبو عمار مع ولديها قصي و شهد جودات أبو عمار

 

مهند أبو عمار (قتل ذبحاً من قبل تنظيم داعش)

 

                               عبير شلغين

 

                               أمواج محمود الجباعي

 

رجوان، مشاعل، مانيا، مريم، ماري سعيد أبو عمار

ووالدتهم فريال عزالدين أبو عمار

 

                               مروة الأباظة

 

 

                          ثروت أبو عمار

(قتلت بإطلاق الرصاص عليها من قبل تنظيم داعش)

 

                          قصي جودات أبو عمار

 

                           يعرب محمود الجباعي

 

                           ملهم محمود الجباعي

 

                            غيداء محمود الجباعي

 

                           ميرنا حكمت أبو عمار

 

                           لميس حكمت أبو عمار

 

                           سعاد أديب أبو عمار

 

سعاد أديب أبو عمار وأولادها ميرنا، لميس، أكثم حكمت أبو عمار

 

                               أكثم حكمت أبو عمار

 



20 تشرين أول 2018

آخر عدد

الأكثر قراءة

كتٌاب صور

سينما

بورتريه

الديك

إيقاع العدسة

ساخرة