728 x 90

سوريا: المعادلات الصعبة لحروب الآخرين

2754780362.jpg

          

*فريق صور 

 

 

بعد  تحول سوريا إلى ساحة مفتوحة لكل الصراعات الدولية والتدخلات الإقليمية، أخدت الحرب أبعاداً أخرى تحول معها السوريون إلى ضحايا يتم استخدامهم بعضهم ضد الآخر لتحقيق أجندات خارجية، كما تحولت سوريا إلى مناطق نفوذ وسيطرة تتقاسمها دول الإقليم والقوى العظمى.

 

 سوريا الآن داخل نفق مظلم لن تستطيع الخروج منه بسهولة، حتى لو رحل النظام، الذي يتحمل الجزء الأكبر من المسؤولية عن كل الكوارث التي يعيشها السوريون في الداخل وفي بلاد اللجوء. فأطراف الحرب باتت متعددة ومتشعبة، والاستقطاب بات بين عدد كبير من الفئات، وقد خرجنا منذ زمن من ثنائية نظام/معارضة إلى معادلات أكثر تعقيداً بكثير.

 

يصعب التكهن بالصورة التي ستكون عليها سوريا  بعد أعوام، لكن من المؤكد أن السوريين سيعانون مرارة الحروب الطائفية والمذهبية والعرقية لفترات طويلة، كما سيعانون من التدخلات الإقليمية والدولية، وستعيش البلاد أزمة هوية كبرى، بعد أن توهمنا فيما مضى أننا نتعايش فيما بيننا ضمن هوية وطنية جامعة. وفي النهاية سيتشكل لسوريا وجهٌ جديد قد لا نتعرف عليه بسهولة ولا يوافق ما ألفناه عن بلادنا.

 

التهجير القسري والتغير الديموغرافي الذي يقوم به النظام في ريف دمشق (الزبداني مضايا داريا) ومناطق حمص يشي بكارثة تهدد وحدة سوريا، فيما يبدو أنه مخطط يتم تنفيذه عن طريق الهدن والمصالحات التي يفرضها النظام على السكان عبر سياسة التجويع والحصار.

 

كما أن التدخل العسكري التركي المباشر في جرابلس وريفها بحجة محاربة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) والاشتباكات الدائمة مع قوات سوريا الديمقراطية سيفتح طريقاً أمام حرب طاحنة بين المكونات السورية، ونخص بالذكر العرب والأكراد.

 

على الرغم من أن التوتر العربي الكردي قديم في المنطقة، حيث حصلت سابقاً أثناء الحرب السورية وقبلها مناوشات ومعارك بين الطرفين، فإن هذا الصراع الأخير بأتي لخدمة أجندات تركية خالصة لا مصلحة للسوريين فيها،  وسيخسر بسببه الأكراد والعرب وغيرهم من الفئات كثيراً، ما لم يتم تدارك الأمر، وفتح الآفاق أمام حوار السوريين  لإيجاد حلٍّ عادل للقضية الكردية، ووقف استخدام العربي في مواجهة الكردي والكردي في مواجهة العربي، وبهذا الحوار فقط  يمكننا أن نجنب السوريين كثيرا من ويلات الحروب والتقسيم.


 

 

 



15 أيلول 2016

آخر عدد

الأكثر قراءة

كتٌاب صور

سينما

بورتريه

الديك

إيقاع العدسة

ساخرة