728 x 90

حوذيّ الجهات.. يمتطي الغياب إلى جهة النهر!

2909036411.jpg

 

الشاعر بشير العاني

 

*فريق صوَر

 

محمد بشير العاني، عضو جمعية الشعر في اتحاد الكتاب العرب في سوريا، وهو من أبرز شعراء محافظة دير الزور.

 

ولد في العام 1960. حاصلٌ على شهادة بكالوريوس في الهندسة الزراعية. وله ثلاثة دواوين شعرية؛ أوّلها "رماد السيرة" 1993، ثم "وردة الفيحة" (دار علاء الدين، دمشق) 1994، و"حوذيّ الجهات" (دار المجد) 1994. يعدّ العاني من الأدباء المعارضين للنظام، وهو أحد كتّاب موقع "ألف" المعارض.

 

بتاريخ 9 آذار 2016 أعلن "داعش" عن إعدام الشاعر وابنه إياس، الذي لم يبلغ العشرين عاماً بعد، بتهمة "الردّة"، بعد أن اقتيد الاثنان إلى "الأسر" مطلع هذا العام وبقيا أسيرين قرابة ستة أشهرٍ لدى تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، حتى إعلان الأخير خبر إعدامهما مع رفض تسليم الجثتين لذويهما، كما رفض أن يدلي بأيّ معلوماتٍ عن مكان دفنهما، ومنع أهلهما من إقامة العزاء أو أيٍّ من مظاهره.

 

في بداية الثورة كان بشير العاني يقطن في جديدة عرطوز قرب العاصمة دمشق، حتى ضيّقت أجهزة الأمن الخناق عليه، وعلى كلّ معارضٍ للنظام الذي أوغل في دماء الشعب السوريّ، فاضطرّ الشاعر إلى الاختفاء مدّةً ثم الهروب إلى مسقط رأسه في دير الزور بعد وفاة زوجته بمرضٍ عضالٍ وسوء الحال في دمشق.

 

من آخر قصائد الشاعر:

 

نطأطئ الرؤوسَ.. ونمضي..‏

لا ندري أين نُسقِطُ آخر الدّمع‏

وأين تدمعُ فينا عناقيدُ الختام..

نخالُ الحرابَ نجوماً.. نقول "هنا يستريح الغريب"..‏

فلا نستدلُّ إلا على جثث الرفاق‏

نقول هنا.. بعد طعنةٍ في الظهر..‏

أو طعنتين..‏

هنا.. بعد أن نمشي وراء جنازة هذي الأرض أو تلك..‏

هذا الشعب أو ذاك..‏

هنا يستريح الغريب‏

هنا.. بعد أن تكلّ عصا الطاغية‏.

 

 



23 نيسان 2016

آخر عدد

الأكثر قراءة

كتٌاب صور

سينما

بورتريه

الديك

إيقاع العدسة

ساخرة