728 x 90

برامج ومشاريع لدعم النساء والأطفال في كوباني

2960262057.jpg

 

*فتاح عيسى

 

مؤسسة التآخي لحقوق الإنسان، التي تعرف باللغة الكردية باسم Biratî، هي منظمةٌ مستقلةٌ غير حكومية، تأسست في 1/1/2013 في مدينة الحسكة، ثم افتتحت فروعاً لها في مدن القامشلي وكوباني ورأس العين وتربه سبيه وتل أبيض.

 

ويعدّ فرع المؤسّسة في مدينة كوباني رائداً في تقديم برامج تمكين المرأة، وتقديم الدعم النفسيّ للأطفال، وخاصةً بعد الحرب التي شنتها "داعش" على المدينة، وتركت آثارها على كافة مجالات الحياة، ولاسيما على النساء والأطفال.

 

 

برنامج تمكين المرأة

 

يقوم برنامج تمكين المرأة بالعمل على تمكين النساء معرفياً من خلال رفع وعيهنّ بحقوق الإنسان وحقوق المرأة وكلّ الاتفاقيات والقوانين الدولية المتعلقة، إضافةً إلى التمكين المهنيّ للمرأة عبر تزويدها بالمهارات وتدريبها على العمل لمساعدتها في إعالة نفسها واعتمادها على ذاتها.

 

كما أن برنامج تمكين المرأة يتضمّن التمكين الإداريّ والسياسيّ من خلال تدريب النساء على الإدارة والقيادة واكتساب المهارة الكاملة في صناعة القرار.

 

 

ومن الناحية العملية أنهى فرع المؤسّسة في كوباني ثلاث دوراتٍ لتعليم النساء على الخياطة، وتمّ تخريج عشرات النساء في هذه الورشات كمتقناتٍ للمهنة، وباشرت أغلب المتخرّجات عملهنّ ضمن ورشات الخياطة في المدينة، وبدأ المركز بدورة جديدة مؤخراً. كما يقوم المركز بالإعداد لفتح دوراتٍ لتعليم مهنة الحلاقة النسائية، إضافة إلى دوراتٍ في الإسعافات الأولية بدعمٍ من منظمة الهلال الأحمر الكرديّ.

 

وترى أغلب النساء اللواتي شاركن في الدورات المهنية، التي تستمرّ حوالي شهرين، أن المؤسّسة قدّمت لهنّ فرصةً جيدةً ليتعلمن مهنةً تساعدهنّ في إعالة أنفسهنّ.

 

وإضافةً إلى هذا الدعم المهنيّ قدّمت المؤسّسة -عدّة مرّاتٍ- هدايا لبعض المتدرّبات، تمثلت في ماكينة خياطةٍ لكلّ متدرّبةٍ ناجحة، بهدف مساعدتها على البدء بعملها ضمن إمكانياتها.

 

 

وتعمل المؤسّسة على افتتاح ورشةٍ خاصّةٍ لتأمين العمل للنساء اللواتي يتخرّجن في هذه الدورات في المستقبل.

 

برنامج حماية حقوق الطفل

 

يدير هذا البرنامج مركز أصدقاء الطفولة. وتضمّن عمله إقامة ورشاتٍ تدريبيةٍ لأعضاء مؤسّسة التآخي في مدينة عنتاب التركية حول كيفية التعامل مع الأطفال. وحالياً يقوم المركز بتقديم ورشاتٍ تدريبيةٍ للأهالي حول حقوق الطفل، وذلك بهدف معرفة كيفية التعامل مع أطفال الأزمة بالشكل الأفضل. كما يقدّم المركز، وبشكلٍ دوريٍّ، عدّة دوراتٍ لتقديم جلسات دعمٍ نفسيٍّ للأطفال، إضافةً إلى حصصٍ في تنمية مواهبهم، ودروسٍ عمليةٍ في الرياضة والرسم والفنون وتعلم اللغة، بهدف إبعادهم عن أجواء الحرب التي عاشوها خلال الفترات الماضية، ومحاولة إعادة تكييفهم مع الأوضاع الحالية.

 

 

وبحسب المشرفة على البرنامج، جيهان بري، فإن الورشات التي يقوم بها مركز أصدقاء الطفولة ورشاتٌ ترفيهيةٌ وليست تعليمية، هدفها إبعاد الأطفال عن أجواء الحرب، من خلال أجواء الترفيه التي يوفرها المركز للأطفال، إضافةً إلى التواصل مع الأهالي لحلّ مشاكل الأطفال النفسية، إذ يقيم المركز دوراتٍ خاصةً لأهالي الأطفال المستهدفين بالدورات بغية تأهيل الأهالي حول كيفية التعامل مع الأطفال الذين يعانون من مشاكل نفسيةٍ نتيجة الحروب.

 

حالةٌ غريبةٌ كانت موجودةً في مركز أصدقاء الطفولة، تؤكد التأثير السلبيّ للحروب على نفسية الأطفال، وهي حالة الطفل ميركان ذي الستّ سنوات، الذي لا ينام دون أن يأخذ معه "عصا" من أجل قتال "داعش" في حال جاءت إلى مدينته مساءً، مما يؤشر إلى حجم تأثر الأطفال بالمجزرة التي ارتكبتها "داعش" في ليلة 25 حزيران 2015، خاصةً وأن أهالي الأطفال ظلوا يتحدثون عن المجزرة وتفاصيلها لعدّة أشهرٍ أمام أطفالهم.

 

 

يواجه المركز هذه الحالة وحالاتٍ أخرى أكثر تعقيداً، ويعمل على إيجاد حلولٍ عمليةٍ لها من خلال اختصاصيين في الإرشاد النفسيّ، بالتعاون مع أهالي الأطفال، رغم أن المركز يحتاج إلى تدريباتٍ خاصّةٍ من اختصاصيين عالميين لمعرفة كيفية التعامل بالشكل الأنسب مع مثل هذه الحالات، كما أن ما تحتاجه المدينة أكثر من عمل هذا المركز بكثير.

 

برنامج التوعية الحقوقية للمجتمعات المحلية

 

يسعى برنامج التوعية الحقوقية للمجتمعات المحلية إلى نشر المفاهيم الحقوقية بطابعها الدوليّ الأمميّ بين المجتمعات التي تعمل المؤسّسة في وسطها، إذ تفرّدت المؤسّسة بترجمة الاتفاقيات الدولية الصادرة عن الأمم المتحدة إلى اللغة الكردية. ويهدف البرنامج إلى إيصال التوعية الحقوقية لأكبر عددٍ من الناس من كافة الشرائح الاجتماعية. وتصدر المؤسّسة كافة كرّاساتها باللغتين العربية والكردية، وتوزّعها في المنطقة حسب الإمكانيات المتوفرة.

 

برنامج رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان

 

ويعدّ من أهم البرامج التي تقوم بها المؤسّسة من خلال فريقها الخاصّ برصد ومتابعة الانتهاكات التي تحدث في المنطقة، وذلك من خلال جمع المعلومات والأدلة، ثم نشر البيانات بشكلٍ دوريٍّ على شكل تقارير خاصة حول الأحداث المأساوية. ويعدّ توثيق الانتهاكات التي حدثت في مجزرة حزيران 2015 من أهم الأعمال التي قامت بها المؤسّسة في كوباني، إضافة إلى الانتهاكات التي يقوم بها الجيش التركيّ في حقّ المدنيين من ضربٍ واعتقالٍ وقتلٍ أثناء اقترابهم من المناطق الحدودية.

 

وتؤكد المؤسّسة أن عملية التوثيق هدفها تأمين حقوق الضحايا من المدنيين والعزل، بعيداً عن تحويل هذه الانتهاكات إلى مكاسب سياسيةٍ لصالح أيّ طرفٍ من أطراف النزاع في المنطقة. وتقوم المؤسّسة بإصدار بياناتٍ صحفيةٍ حول الانتهاكات التي قد تحدث أو الانتهاكات الحاصلة في المنطقة. ويتشارك البرنامج في نشر تقارير عامةٍ مع منظماتٍ محليةٍ وعالمية.

 

 

برنامج السلام

 

ويتضمن حملاتٍ تقوم بها المؤسّسة باسم "سبعة أيام من أجل السلام" سنوياً في ذكرى يوم السلام العالميّ. إذ قامت المؤسّسة بورشةٍ توعويةٍ عن أهمية السلام، ووضع لافتاتٍ في شوارع مدينة كوباني للتذكير بيوم السلام العالميّ، وتوزيع بروشوراتٍ وكرّاساتٍ على المواطنين في هذا اليوم للتعرّف على الاتفاقيات الدولية المتعلقة بالسلام.

 

برنامج دعم المدافعين عن حقوق الإنسان

 

وتقوم المؤسّسة من خلاله بتسليط الضوء على المدافعين المحليين عن حقوق الإنسان وتكريمهم. ولدى المؤسّسة جائزتان للمدافعين عن حقوق الإنسان، إحداهما جائزةٌ دوليةٌ تمنح للمدافعين الدوليين، باسم "جائزة رزان زيتونة" لدعم المدافعين عن حقوق الإنسان، وتمنح في اليوم الدوليّ لحقوق الإنسان. وقد قرّرت لجنة الجائزة منحها للنائبة الكردية الإيزيدية العراقية فيان دخيل للعام 2015، تقديراً لجهودها الكبيرة في الدفاع عن حقوق الإنسان وما بذلته من جهودٍ خاصة في مأساة الكرد الإيزيديين في قضاء شنكال بُعيد اجتياحه من قبل تنظيم "داعش".

 

وتقدّم المؤسّسة جائزةً بنفس المناسبة باسم "جائزة التآخي" لدعم المدافعين المحليين عن حقوق الإنسان. كما تقدّم المؤسّسة منحاً ماليةً لمن تعرّضوا لظروف الاعتقال والحياة الصعبة نتيجة دفاعهم عن حقوق الإنسان.

 

 

 



22 أيلول 2016

آخر عدد

الأكثر قراءة

كتٌاب صور

سينما

بورتريه

الديك

إيقاع العدسة

ساخرة