728 x 90

  • في أنواع الجهل.. 2454 مشاهدة

    • رأي
    • 17 تشرين ثاني 2017

    إنَّ أسوء أنواع الجهل ذلك المدموغ بختم العلم لأنَّ الجاهل، في هذه الحال، من شدّة تكبّره واعتداده لن يرى جهله بتاتاً، بل سينطبق عليه المثل القائل "القرد في عين أمّه غزال" ولذلك أتحفنا العديد من أولئك "الغزلان" وخصوصاً في القرنين الماضيين بمئات الآلاف من الكتب والمخطوطات، التي تقدّم لنا أجوبة ونظريات وعقائد، قاصدين من ورائها تنويرنا ورفع مستوى وعينا، فهل ما نراه في زمننا هذا يشير إلى حصول تنوير وارتفاع في مستوى وعي البشَر أمْ ماذا؟.


  • في المسألة "الطائفيّة" 2502 مشاهدة

    وما الذي يفسّر التقاء المعارضة السورية العربية، بمعظم أطيافها وتياراتها، مع النظام السوري (قلب العروبة النابض) حيال الموقف من القضية الكردية؟ وهل تشرح كل التبريرات والأعذار المعلنة مثل هذه المصادفات؟.


  • في انقراض المؤنّث وغياب العدل 7852 مشاهدة

    • رأي
    • 17 كانون ثاني 2017

    لقد كان للمرأة دوراً في زمن انتشار "العرافة" و"السحر" فكان هنالك الكثير منهنّ يعملْنَ ساحرات أو متخصّصات في علاج الأرواح أو عالِمات في الفلك والطبّ، وكذلك كان للرجل دور وضلع في هذه المجالات، لكن تلك المساواة بينه وبين المرأة يبدو أنَّها لم تَرُقْ له، فالمرأة، في تلك الاختصاصات، قد تكون مهيأةٌ أكثر من الرجل ذو العضلات المفتولة لأنَّها تدرك العالم الخارجيّ والكون بحدسها ومشاعرها.


  • ما هو ضجيج الجبل؟ 942 مشاهدة

    فما الذي ينشده الفنانون، على اختلاف مشاربهم، من وراء أعمالهم، سوى المجد والشهرة وتخليد أسمائهم؟ ولولا ذاك الهدف هل كنَّا سمعنا بهم أصلاً؟


  • العقل عند المُتَصَوِّفة 664 مشاهدة

    من نتائج تكلم بها حكماء البوذية والطاوية قبل آلاف السنين، من جهة أنَّ كلّ الأشياء والعمليات في حالة تدفقٍ كونيٍّ مستمرٍّ ولا وجود لأيِّ جوهرٍ ماديٍّ منفصلٍ ومنعزلٍ عن محيطه


  • "ورمٌ" في الفلسفة 3157 مشاهدة

    على نهج الأوّل قامتْ أُسُس فلسفتنا الحديثة منذ مائتي عامٍ على الأقلّ. وعلى الرغم من أنَّ الجميع، بلا استثناءٍ، يُشِيدُ بالثاني، أي بسقراط، ويرونه أبا الفلسفة قاطبةً؛ إلاَّ أنَّهم يكتفون بترديد عبارته تلك دون الأخذ بها. فعلام ذلك؟ وما علاقته باختراع الآلة وما نتجَ عنها من تراجع دور العضلات في حضارتنا البشريَّة؟


  • ما هو الخط الأحمر؟ 4620 مشاهدة

    هذا الشرق الذي بدأتْ القوى العظمى بإعادة تشكليه منذ مائتي عام ونيف على الأقل، أي مذْ ظهرَ الى الوجود ما أُطلِقَ عليه اصطلاحاً بالمسألة الشرقية المتعلقة بكيفية توزيع تركة الرجل المريض. فقد بدأَ الحديث عن هذه المسألة في العام 1774 بعد هزيمة العثمانيين في حربهم مع الروس.


  • بيانٌ تخريبيٌّ ضدّ "الإرهاب" 1364 مشاهدة

    إنَّ خطابنا "الحضاريّ" الذي نتبجَّحُ به –الخطاب المُسيطر منذ آلاف السنين- هو خطاب قَتَلةٍ وساديِّين. ولأنَّهُ كذلك أفرزَ، وبشكلٍ طبيعيٍّ، تنظيماتٍ متطرفةً وقادةً سفّاحين من أمثال هتلر وستالين وجورج بوش وصدّام حسين وآل الأسد و"حالش" و"داعش"، على سبيل المثال وليس الحصر.


  • الاحتجاج السلمي وأشكاله في الثورة السورية 1 983 مشاهدة

    • رأي
    • 08 تشرين ثاني 2013

    بالنظر إلى تاريخ انطلاقتها وقدرتها على المحافظة على سلميتها طوال شهور عديدة، على الرغم من القمع الوحشي والممنهج من قبل النظام الحاكم في دمشق،


  • إشارات حول مستقبل الدّيمقراطيّة في سوريا 899 مشاهدة

    بعد سقوط الرّجل المريض وتَحرّر أغلب الدّول العربيّة من الهيمنة العثمانيّة، ظهرت تيّارات فكرية وسياسيّة مختلفة في العالم العربيّ كلُّها تقريباً رفعتْ شعارات الحرّيّة والعدالة والمساواة.


آخر عدد

الأكثر قراءة

كتٌاب صور

سينما

بورتريه

الديك

إيقاع العدسة

ساخرة