728 x 90

  • سانك يو 9602 مشاهدة

    في إحدى هذه الزيارات، وبعد أن نلنا إعجاب المفتش بقدرتنا على تنفيذ أوامر اليمين در والوراء در بانتظامٍ واتساقٍ يتجاوزان إبداع فرقة "سِما" للرقص التي تشارك في برنامجٍ للموهوبين الهواة بعد سنواتٍ من الدراسة الأكاديمية؛ جلس المفتش في صدر الباحة على كرسيٍّ من خشب الزان، وبدأت جلسةٌ من التوجيه السياسيّ ما كنا نحتاج إليها أساساً.


  • ليلة القبض على أحمد منصور 3542 مشاهدة

    العجز إلهٌ كليّ القدرة يشمت بمن اعتقدوا أنهم آلهة البشر، ويطلّ عليهم هازئاً مزدرياً ساخراً. القادة عبيد غطرستهم، وهيثم خاتم أنبياء السياسة وحقوق الإنسان. أحمد منصور فارس عصرٍ بلا فرسان، يمتشق ميكرفونه كحسامٍ ويطلق غلاظته رمحاً يخترق الأذهان والأجساد.


  • من ملامح الحداثة في فن دريد رفعت الأسد* 3348 مشاهدة

    أما من ناحية الأسلوب فلا يمكن إغفال هذا الجمع المميز بين التعبيرية التجريدية من جهة وشخوص البوب آرت كما في الصورة الشهيرة لغلاف ألبوم فرقة بينك فلويد "جرس التقسيم" The Division Bell الصادر عام 1994، من جهة أخرى.


  • حدث ذات مرة في الشرق Once Upon a Time in the East 3941 مشاهدة

    وقف طلاس وعبود متعاكسين في منتصف الشارع وقد تلاصق ظهريهما، أعطى الجربا إشارة فمشى كل منهما عشر خطوات بلا زيادة أو نقصان، إشارة أخرى من الشريف فدار رجلا الكاوبوي 180 درجة


  • الاستغراب-أوكسيد نتاليزم في فيسبوك السوريين 2916 مشاهدة

    بعد أسابيع فقط على حصول سلمان الحوراني على إقامة دائمة في ألمانيا، أنشأ صفحة فيسبوكية بعنوان "سوريون ضد العنصرية الألمانية"، وكتب في تعريف الصفحة "لأن ألمانيا دولة ذات طبيعة نازية، وشبعها يعاني من آفة العنصرية فإن علينا أن نحارب هذه الآفة".


  • قميص منتخب الوطن 2057 مشاهدة

    في تصفيات كأس العالم 1986، كان منتخبنا الوطنيّ يخوض المباراة الفاصلة المؤهِّلة للمونديال في مواجهة نظيره العراقيّ، والعلاقات السياسية بين البلدين في أسوأ حالاتها


  • اللايك التي قصمت ظهر هيئة التنسيق- تحليل سياسي 1670 مشاهدة

    وشرحت الصحيفة، بقلم محللها المتخصّص في شؤون الهيئة ناوار كاسيم، أن درار لم يضع لايك على آخر بوست كتبه القياديّ في الهيئة هيثم منّاء، وهو ما أثار موجة شكوكٍ في أوساط الهيئة حول مدى إخلاص درار لسياسات الهيئة ونهجها ولاءاتها الثلاث.


  • عندما قررت أن أصبح كردياً 1463 مشاهدة

    كان يوماً مشؤوماً... لم أجد من وسيلةٍ للتضامن مع أهالي المدن والبلدات السورية الكردية الواقعة تحت نيران داعش إلا بستاتوس فيسبوكيّ سيقلب كل الموازين العسكرية والجيوسياسية والاقتصادية والإعلامية: "أنا كردي من حوران".


  • دليلك.. كيف تميّز بين السوريّ واللبنانيّ في لبنان؟ 1054 مشاهدة

    يعتمد السوريون على الجمل كوسيلةٍ وحيدةٍ للتنقل، وخاصةً في خط سير "عرسال- الداون تاون". علماً أن السوريين هرّبوا الجمال من بلدة دوما في الغوطة الشرقية المحاصرة، مروراً بنقطة عبور المصنع، وصولاً إلى لبنان.


آخر عدد

الأكثر قراءة

كتٌاب صور

سينما

بورتريه

الديك

إيقاع العدسة

ساخرة