728 x 90

  • عن الحب وفواتير الكراهية .. قراءة في رواية "اختبار الندم" 514 مشاهدة

    لستُ أول امرأة تقع في غرامها...ولستَ أول رجل أنظر إليه، وأنا متخمة بآمال كثيرة...كلانا قاسى أوجاع الفقد الحادّة، كما نصل السكين...كلانا عاش بفمٍ مغطّى بجروح متقشرة...أكثر من الجلد...حسناً، إليك ما سنفعله لنلتئم...سأقبلك كما لو كنتَ الغفران، ولتضمني إليك كما لوكنتُ الأمل...أذرعنا ستضمّد الأوجاع... ولن أخاف أبداً من آثار ندوبك


  • أسمح لنفسي بالثورة 8988 مشاهدة

    يقول جان جنيه في حواره مع فخته، إنه وبالصدفة أصبح كاتباً من خلال كتابة إحدى بطاقات أعياد الميلاد لصديقته الألمانية، لكن المترجم لا يرى أن الأمر على هذه الصورة ويؤكد " ليس من الممكن أن يكون المرء كاتباً بالصدفة وإنما يحتاج إلى تراكم وجدل في الذات والحس والعقل حتى يكون أديباً.


  • تراجيديا أفريقية .. قراءةٌ في رواية "مات الرجل" 7820 مشاهدة

    يحوز وول سوينكا مكانةً متميزةً للغاية‏،‏ بوصفه أوّل أفريقيٍّ يفوز بجائزة نوبل للآداب،‏ عام ‏1986.‏ وقد استطاع أن يقدّم نفسه كأحد أهمّ كتاب القارة الأفريقية في العصر الحاليّ‏، إضافةً إلى كونه، في الأساس، واحداً من أكثر المناصرين والمقاتلين الشرسين من أجل قضية الهوية والثقافة الأفريقية والنظام الاجتماعيّ الأفريقيّ وحمايته من ثقافة المستعمر.


  • البدلة البرتقالية.. قراءةٌ في رواية "جْوّنتنامو" 1299 مشاهدة

    يبدأ مشوار العذاب التالي للوصول في زنازين انفراديةٍ موضوعةٍ بطريقةٍ تجعل من المستحيل أن يرى سجينٌ صاحبه في الزنزانة التالية. "لا تلتفتْ، لا تتكلم، لا تتحرك" هي الكلمات التي يطنّ صداها في الأذن. حتى أن سوء حظ أحد السجناء أنه عندما نظر ناحية السور انهال عليه الحرّاس بالعصيّ فأخذ يتقلى تحت مطر الضربات حتى تكوّم حول أصفاده وهو يموء مثل قطةٍ وليدةٍ لفظتها أمها بناحيةٍ قاحلة.


  • حبٌّ وسط الخراب 5147 مشاهدة

    في ثنايا الرواية يأخذ تقلب المزاج مداه لدى البطل الذي يروي حكايته مع حبيبته، وتوقه إلى التواصل معها رغم الخلافات المستمرّة التي تفضحها الأيام ومجريات الأحداث في بلادٍ بعيدةٍ عن أرومة الحبيبين وأصولهما الأوروبية. في قلب الرواية قصّة حبٍّ وهيامٍ بين الروائيّ جيمس جيليسباي والصحفية إنيس سابياني.


  • عن قتل الأب في ثقافتنا 3718 مشاهدة

    يأخذنا الكاتب في ثنايا مراجعاته لنتأمل سويةً كيف يتم تأبيد سلطة الأب الثقافيّ عبر حالةٍ لا زلنا أسرى لها في المقدّس في التفسير الذي لم ينسحب من فضاء العمل التاريخيّ. نحن أسرى سلطة المرجعيات المتآكلة، فثمّة حديثٌ لا ينتهي عن الهوية.


  • ملعون دوستوفسكي 6898 مشاهدة

    حاول عتيق رحيمي السير على نفس نهج رواية "الجريمة والعقاب". في مجتمعٍ يحترق بروحه القبلية التي تدعو إلى الحرب والثأر والدوران في طاحونة العذاب والموت بدوائر أبديةٍ لا فكاك من حلقاتها الجهنمية. لتثبت مصداقية نبوءة كارل ماركس، الداعية الأبرز لمقولات الجدل الهيرقلطسية، عن حتمية التغيّر والتطوّر؛ حينما قال: "أفغانستان منطقةٌ عصيّةٌ على التغيير"!!!.


آخر عدد

الأكثر قراءة

كتٌاب صور

سينما

بورتريه

الديك

إيقاع العدسة

ساخرة