728 x 90

  • عن خيانة المثقّفين 7003 مشاهدة

    المجتمع هو الحياة النوعية لأفراده، وهذه لا تنفصل عن حيواتهم الشخصية. التناقض المزعوم يُراد منه مصادرة حرية الأفراد بدعوى تماسك المجتمع، وإذلال الأفراد في سبيل رفعة الوطن ومجد الأمة. في حين لا يتماسك المجتمع إلا بحرّية أفراده.


  • عن "عسكرة الثورة" وتبريرها 6130 مشاهدة

    فكرة الحتميّة أقرب ما تكون إلى فكرة القضاء والقدر، وهي فكرة خرقاء، بما في ذلك "الحتميّة التاريخية" عند ماركس، كذّبها الفكر الحديث وكذّبتها العلوم الأحدث، واستبدلت بها فكرة الإمكان أو الاحتمال.


  • دول وحكومات أم ميليشيات وعصابات؟ 6567 مشاهدة

    • رأي
    • 21 كانون أول 2016

    ليست الميليشيات والعصابات في هذه البلدان سوى تعبير عياني عن تفكك المجتمعات وتشظي السلطة المركزية واهتراء المؤسسات، في كل منها، بعد أن أجهزت السلطات المركزية على جنين المجتمع المدني، وعصفت بإمكانات الاندماج الاجتماعي وتشكل دول وطنية.


  • عن نقد المعارضة السورية 1085 مشاهدة

    • رأي
    • 03 كانون أول 2016

    يقول النموذج الذي اخترناه، من بين نماذج نقد المعارضات والمعارضين للمعارضة: "تعد مراجعة التجربة السياسية، والقصد من ذلك المراجعة النقدية، من أهم العمليات التي يفترض بالحركات السياسية القيام بها، في المحطات المختلفة، سواء في المؤتمرات الدورية، أو في سياق العمل اليومي.


  • من التفاوض إلى الحوار 576 مشاهدة

    • رأي
    • 28 تشرين أول 2016

    التفاوض هو إعادة إنتاج مبدأ الغلبة والمغلوبية، وعدم الاعتراف بجدارة الآخر المختلف واستحقاقه حرياتٍ وحقوقاً مساويةً لحريات المتكلم وحقوقه، إلا بقدر ما يحوز من القوة المادية أو المعنوية.


  • من الضجيج إلى الكلام.. من السجال إلى الحوار 516 مشاهدة

    على هذا اللحن المتموّج تنبني سمفونية التذوات. السياسة ليست مجرّد غاياتٍ وأهدافٍ ووسائل وأساليب لتحقيق هذه الغاية أو تلك، بل هي حياةٌ قانونيةٌ أخلاقية، وإلا فهي "كلبيةٌ" صريحةٌ أو ضمنية، كما هي الحال عندنا. وعليه، فإن غاية الحوار هي التواصل والتوصل إلى حياةٍ سياسيةٍ، قانونيةٍ–أخلاقيةٍ تليق بالإنسان.


  • المسألة الوطنيّة في سوريا 521 مشاهدة

    الوطنية، على الصعيد الحقوقيّ، منظومةٌ حقوقيةٌ قوامها الانتماء إلى دولةٍ (قائمةٍ بالفعل) واكتساب جنسيتها أو هويتها السياسية، والتمتع بالحريات والحقوق التي يعيّنها الدستور والقانون وتأدية الالتزامات القانونية والأخلاقية المقابلة لهذه الحريات والحقوق، والشعور بالمسؤولية السياسية والأخلاقية عن النظام العام


  • عن الفدراليّة والدولة الوطنيّة 4054 مشاهدة

    في ظاهر الخطابات، ثمة إجماعٌ أو شبه إجماعٍ في أوساط الإنتلجنتسيا السورية على "الديمقراطية"، وعلى "دولةٍ مدنيةٍ تعدّدية"، على ما في هذا الشعار من تلبيسٍ فكريٍّ ومكرٍ سياسيٍّ وجهل.


  • مأزق الحركة النسوية 961 مشاهدة

    الرؤية النسوية، النقدية، ترمي إلى الكشف عن الجزئيّ والحصريّ في وجهة النظر الأخرى (الرجالية)، وتُظهر الخطابات الأبوية على حقيقتها، أي على أنها ليست موضوعيةً، وليست شاملةً كما تدّعي، ولا تشكل نماذج نهائيةً، بل هي أثرٌ أو نتيجةٌ للمواقع السياسية التي يحتلها الرجال[4].


  • هل من حلٍّ سياسيٍّ للمسألة السورية؟ 713 مشاهدة

    يقال إن وضع مسألةٍ ما هو حلّها، أو كيفية حلّها والطريق إليه، فكيف تضع القوى المحلية والإقليمية و"النخبة العالمية" المسألة السورية؟ ثورةٌ على نظامٍ تسلطيٍّ أم صراعٌ على السلطة أم صراعٌ إقليميٌّ ودوليٌّ على النفوذ؟ حربٌ أهليةٌ أم حربٌ طائفية؟ نزاعٌ سنّيٌّ شيعيٌّ أم حرب سنّةٍ على علويين وغيرهم من "تحالف الأقليات"، أم إرادة التوحش و"إدارة التوحش" و"حربٌ على الإرهاب"؟


آخر عدد

الأكثر قراءة

كتٌاب صور

سينما

بورتريه

الديك

إيقاع العدسة

ساخرة