728 x 90

  • المرأة السورية بين حكم البعث والثورة.. واقع لم يتغير 7486 مشاهدة

    لقد شهدت المناطق المحرّرة نشاطاً نسويّاً لتشكيل منظّمات و مؤسّسات تهتمّ بشأن النساء وتقديم الدعم النفسيّ لهنّ والعمل على تمكينهنّ للمشاركة الفعّالة ببناء الأسرة و المجتمع .مثل "جمعيّة نساء سوريا" في حلب ومنظّمة "بارقة أمل" في إدلب و "مركز النساء الآن" في معرّة النعمان و "مركز نساء الغوطة" لتقديم الرعاية للمرأة و الطفل .


  • دور المرأة في بناء السلام 8887 مشاهدة

    لقد حجب الموروث الاجتماعيّ والثقافيّ والدينيّ المرأة في جناح "الحريم"، وشكّلها طول المداومة على هذه الحال عشرات القرون، كما أرادها الموروث، وكما يريدها المجتمع الذكوريّ: قاصرة وضعيفة وعالة على الرجل وناقصة عقل ودين وغير مسؤولة إلاّ عمّا أوكلته إليها الطبيعة من إنجاب وإرضاع، وما أوكله إليها المجتمع من أعباء منزلية وتدبير شؤون الأسرة.


  • وجوهٌ مختلفةٌ لسوريا واحدة 8192 مشاهدة

    تقوم الرواية على أربعة فصول، منسجمةٍ ومتناسقةٍ ومتماسكة، مرتبطةٍ بإتقانٍ بالجغرافيا والتاريخ، والتسلسل المنطقيّ للأزمة السورية. "عود الخيزران"؛ "أيام المولية"؛ "على كتف العاصي"؛ "سمك القرش" تتوالى فيها أحداثٌ معروفةٌ ومألوفة، ساخنةٌ وسريعة، تزيد من تشويق القارئ وإثارته وإن كان معايشاً لتلك الأحداث ومعاصرها.


  • قراءة في رواية "ألف شمسٍ مشرقة" لخالد الحسيني 7153 مشاهدة

    "مريم" و"ليلى" و"عزيزة"، ثلاثة أجيالٍ من نساءٍ باكياتٍ ومبكيات، مقهورات، مغبونات، اضطهدن من قبل الحرب والرجل والدين والمجتمع، أولئك هنّ نساء "ألف شمس ساطعة".


  • بين منفَيَين.. قراءةٌ في كتاب بوّابات أرض العدم للروائية السورية سمر يزبك 2297 مشاهدة

    هنا ذهبت الكاتبة بالحجاب إلى أبعد من كونه خرقةً تغطّي الرأس وحسب، إنما هو حجاب العقل والمعرفة، حجابٌ أيديولوجيٌّ وضعته الشريعة وغذّته الأعراف والتقاليد. مما أطاح بالمرأة السورية جانباً وعزلها عن الاشتراك في التظاهر بحجّة الخوف عليها.


  • أزمة الهويّة واغتراب الإنسان .. قراءةٌ في رواية ساق البامبو لسعود السنعوسي 5267 مشاهدة

    عيسى على هامش الوطن: الكويت، الجنّة الموعودة والحلم الرحب، لم تتسع له. ولم تمنحه سوى زجاجةٍ مليئةٍ بالتراب المعطّر بدم أبيه، الذي قتل بعد اعتقاله على يد الجيش العراقيّ إبان غزوه للكويت.


  • بلاد الخلود والموت 4814 مشاهدة

    ولم تظهر المرأة في الرواية إلا في شخصية لميس، الطالبة في كلية طب الأسنان، والمتناقضة بين الطيبة (العناية بأمها المجنونة) وبين الانتهازية التي أدّت بها إلى التلاعب بعواطف الضابط السنّيّ مروان، الذي اكتسب شهرته من قسوته المفرطة على المعارضين من السنّة.


  • التشابه هو الجحيم 3930 مشاهدة

    تميل نزعته الروائية الى الشك في هوية الكائن والأفراد، وتسعى إلى البحث عن الهوية المفقودة والمنسية. شخصياته مسكونة بهاجس السعي إلى فهم العالم بفوضاه وعنفه وحركاته المتقلبة، كشخصيات روايته "مجهولات"، وهي الرواية الأولى التي ترجمت إلى العربية (2006).


  • أزمة الضمير في الأدب الإسرائيليّ 4288 مشاهدة

    ميخائيل شابٌّ خجولٌ. وحيدٌ لأبويه وعمّاته الأربع. أبوه موظفٌ بسيطٌ في بلدية ماكور باروخ. وأمه متوفاة. شابٌّ مثابرٌ على النجاح. أحب حنة بصدق تربيته، لكنها كانت دوماً تصفه بالضعيف وعديم الذكاء. هو عكس فتى أحلامها القويّ والقادر على حمايتها.


آخر عدد

الأكثر قراءة

إيقاع العدسة

كتٌاب صور

أقسام المجلة